أبو عبيدة عامر بن الجراح

تاريخ بيت المقدس

أبو عبيدة عامر بن الجراح

من هو أبو عبيدة عامر بن الجراح، وما هي علاقته بالقدس؟

هو أمين الأمة وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وُلي أمر الشام وقاد معارك عدة أهمها اليرموك وفحل بيسان، وقاد جيوش المسلمين في حصار بيت المقدس وقاتل حاميتها على أبوابها، فشهد الفتح العمري وسمع أذان بلال بن رباح يعلو في بيت المقدس بعد الفتح، توفي في فحل ودفن فيها.
المصدر:

موسوعة الصحابة في فلسطين: ص58

أسئلة شائعة

تحت أي حكم عاش النصارى عصرهم الذهبي في القدس؟

بعد تنصّر الامبراطور الروماني قسطنطين عاش النصارى عصرهم الذهبي بالقدس، حيث أعاد وحدة الصف المسيحي وسمح لهم بممارسة شعائرهم بعلانية وحرية، وشيّد هو وأمّه الملكة هيلانة العديد من الكنائس والأديرة التي عززت الوجود المسيحي في القدس ككنيسة القيامة.

ماذا كشفت الحفريات التي يقوم بها الاحتلال في القدس؟ ولِمن تعود؟

كشفت الحفريات عن آثار تعود للفترات الصليبية والبيزنطية، كما كشفت عن آثار اسلامية تعود للفترات الأموية والأيوبية والفاطمية والعثمانية، ومن أهم هذه الآثار القصور الأموية.

ما هو موقف السلطان العثماني عبدالحميد الثاني تجاه القدس؟

كان عبد الحميد الثاني من أشد المدافعين عن القدس والساعين لخدمتها، فقد رفض طلب هرتزل بالاستيطان ومنع الهجرة اليهودية إليها وأن يدخلوها إلا بقصد العبادة لمدة لا تتجاوز 3 أشهر، وقد بنى السكة الحديدية التي تربط بين يافا والقدس وغيرها من المعالم في القدس، ولكن اليهود تآمروا مع أوروبا فأنشأوا جمعية "الاتحاد والترقي" وأسقطوه.

من هم الطائفة المنصورة؟

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ (قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: (بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ)، فمن هذا الحديث يبين رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن الطائفة المنصورة، هي طائفة تأتي في آخر الزمان، وسيكونون في بيت المقدس ويقهروا الأعداء ويظهروا على الحق.

أبو عبيدة عامر بن الجراح

من هو أبو عبيدة عامر بن الجراح، وما هي علاقته بالقدس؟

هو أمين الأمة وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وُلي أمر الشام وقاد معارك عدة أهمها اليرموك وفحل بيسان، وقاد جيوش المسلمين في حصار بيت المقدس وقاتل حاميتها على أبوابها، فشهد الفتح العمري وسمع أذان بلال بن رباح يعلو في بيت المقدس بعد الفتح، توفي في فحل ودفن فيها.
المصدر:

موسوعة الصحابة في فلسطين: ص58

حدث في مثل هذا اليوم

لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم