إهمال تلة باب الرحمة

أحداث باب الرحمة

إهمال تلة باب الرحمة

صح تلة باب الرحمة جزء من المسجد الأقصى المبارك؟ ليش بيهملها المسلمين طيب؟

اعتاد المسلمون عند زيارتهم للمسجد الأقصى المبارك أن يتجهوا نحو المصليات المسقوفة والصلاة فيها أو حولها، لكن منطقة باب الرحمة تعتبر منطقة فارغة من المصليات والمعالم الأخرى وكانت مليئة بالأحجار التي منع الاحتلال إزالتها منذ الترميمات التي أُجريت في المسجد الأقصى والمصلى المرواني، وأيضاً تعتبر منطقة باب الرحمة منطقة بعيدة نسبياً عن أماكن تجمع المسلمين، لذلك اعتبرها الاحتلال مكاناً مناسباً ليبدأ منه تقسيم الأقصى، فبدأت الاقتحامات والاعتداءات تتزايد فيه بشكل كبير.

.

أسئلة شائعة

من وسائل طرد المقدسيين هو سحب الهوية المقدسية، فكيف يتم ذلك؟

يقوم الاحتلال بسحب بطاقات الهوية الزرقاء أو الإقامة الدائمة الخاصة بالمقدسيين، حتى يحرمهم من حق الإقامة في المدينة، و ذلك بحجة عدم دفع الضرائب، والأسباب الأمنية وغيرها، وبذلك يقلل من عدد السكان في مدينة القدس، وهذا ما يسعى ويطمح إليه الاحتلال.

هل وردت أحاديث شريفة تتحدث عن السكن في بيت المقدس؟

نعم، فقد ذكر في حديث شريف حين قيل له، لو بقينا في هذه الحياة من بعدك، أين تأمرنا نسكن، فأجابهم في بيت المقدس، والمدلل على هذا الكلام هو حديث ذِي الْأَصَابِعِ عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قَالَ: قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللهِ، إِنْ ابْتُلِينَا بَعْدَكَ بِالْبَقَاءِ أَيْنَ تَأْمُرُنَا؟ قَالَ: " عَلَيْكَ بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ، فَلَعَلَّهُ أَنْ يَنْشَأَ لَكَ ذُرِّيَّةٌ يَغْدُونَ إِلَى ذَلِكَ الْمَسْجِدِ وَيَرُوحُونَ "

هل هناك قدس شرقية وأخرى غربية ؟

تطلق هذه المصطلحات على الأراضي التي احتلت في عامي: 1948 و1967 م، وهي تسمية خاطئة يسعى الاحتلال لنشرها بين الناس، فالأصح هو أن نقول شرق القدس وغربها فهي قدس واحدة.

ما هي منطقة القصور الأموية الموجودة في القدس؟

قام الأمويون ببناء قصور في القدس اعتبرت من أقدم المباني بعد المسجد الأقصى، عددها سبعة ويقع 3 منها داخل السور فقط، ولكن الاحتلال قام بتحويلها إلى مزار سياحي للترويج لتاريخ يهودي مكذوب، غير محاولاته بالحفريات لطمس وهدم هذه القصور الإسلامية.

إهمال تلة باب الرحمة

صح تلة باب الرحمة جزء من المسجد الأقصى المبارك؟ ليش بيهملها المسلمين طيب؟

اعتاد المسلمون عند زيارتهم للمسجد الأقصى المبارك أن يتجهوا نحو المصليات المسقوفة والصلاة فيها أو حولها، لكن منطقة باب الرحمة تعتبر منطقة فارغة من المصليات والمعالم الأخرى وكانت مليئة بالأحجار التي منع الاحتلال إزالتها منذ الترميمات التي أُجريت في المسجد الأقصى والمصلى المرواني، وأيضاً تعتبر منطقة باب الرحمة منطقة بعيدة نسبياً عن أماكن تجمع المسلمين، لذلك اعتبرها الاحتلال مكاناً مناسباً ليبدأ منه تقسيم الأقصى، فبدأت الاقتحامات والاعتداءات تتزايد فيه بشكل كبير.

.
1
حدث في مثل هذا اليوم