المصدر:
موقع شبكة قدس الإخبارية/ باب الرحمة بالقدس.. قصة عبر الأزمان آخرها التهويد

ادعاءات الاحتلال حول باب الرحمه

الاحتلال اليهودي يسعى للسيطرة على منطقة باب الرحمة بكل الطرق! لدرجة انه ألّف أساطير و ادعاءات كاذبة حتى يثبت أحقيته فيها! فشو هذه الادعاءات؟

زعم الصهاينة حديثاً أن باب الرحمة ملكٌ لهم، فاليهود يرون أن هذا الباب هو من آثار المعبد الأول والذي بناه سليمان - عليه السلام - بنظرهم، وأن المعبد الثالث لن يقوم إلا بخروج المسيح في عقيدتهم وأن المسيح سيدخل من هذا الباب ليعيد حكم بني إسرائيل للعالم، فهو باب النصر عندهم ولذلك أطلقوا عليه اسم "الباب الذهبي". كما يزعمون أن الحجارة الموجودة في منطقة باب الرحمة في المسجد الأقصى هي من حجارة الهيكل المزعوم! لكن هذه الادعاءات غير صحيحة أبداً، بل هي مجرد مزاعم تسهل عليهم تهويد المنطقة المحيطة بباب الرحمة!

أسئلة شائعة

أين تقع قبة الخضر؟

قبة الخضر عبارة عن قبة صغيرة الحجم محكمة البناء جميلة، بُنيت في القرن السادس عشر الميلادي، أي في العهد العثماني، تقع قبة الخضر فوق قبة الصخرة ملاصقةً للبائكة الشمالية الغربية من الجنوب، سميت نسبة للخضر عليه السلام.

ما هو عيد الفصح اليهودي ؟

عيد الفصح اليهودي هو عيد خبز الفطر أو موسم الحج أو العيد الذي فيه اليهود بحمل أو شاة، يحتفل فيه اليهود بذكرى نجاة بني إسرائيل من العبودية في مصر ورحيلهم عنها، والبحث عن الخميرة هو أحد طقوس هذا العيد

من هو ثيودور هرتزل ؟

هو صحفي يهودي من النمسا، دعا إلى إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين وشجع الهجرة إليها وإلى اندماج اليهود بغيرهم من الشعوب . ويعتبره اليهود الأب الروحي لهم حيث كان مؤسس الصهيونية ، توفي في إدلاخ ونقلت جثته إلى القدس عام 1949

ما هي العهدة العمرية، ومن هم أطرافها؟

هي وثيقة الأمان التي أعطاها عمر بن الخطاب لأهل القدس بعد الفتح العمري سلماً، أمّنهم فيها على أنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم، وأن لا يُكرهون على دينهم مقابل أن يدفعوا الجزية للمسلمين، وقد اشترط فيها على أن لا يسكن معهم أحد من اليهود.