استراتيجية الفتح

استراتيجية عماد الدين للفتح، إيش كانت؟

نصت الاستراتيجية التي وضعها عماد الدين زنكي لفتح القدس على ثلاثة أمور وهي : القيام بتوحيد بلاد الشام حيث كانت عبارة عن دويلات صغيرة، ثم تخليص  مصر من الحكم الفاطمي وضمها إلى بلاد الشام، وبعد ذلك فتح بيت المقدس بعد الإطباق على الصليبيين من جهة بلاد الشام ومصر.
المصدر:

المدخل إلى دراسات بيت المقدس: ص113.

أسئلة شائعة

أين تقع المدرسة العمرية؟

تقع هذه المدرسة في رواق المسجد الأقصى الشمالي ويجتمع في المدرسة العمرية ٣ مدارس أخرى وهي: المحدثية، الجاولية، والصبيبية،ويحدها من الجنوب المسجد الأقصى المبارك، تمت تسميتها بالعمرية؛ نسبةً للفتح العمري الذي تم على يد الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

ما الهدف من قيام المستوطنين اليهود بأداء الصلوات التوراتية قرب باب الرحمة؟

يسعى الاحتلال لإثبات الوجود اليهودي في منطقة باب الرحمة، لخلق حقيقة جديدة تقضي بامتلاكهم لهذه المنطقة من المسجد الأقصى المبارك، وهذا كله بهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود ثم الاستيلاء الكامل عليه تدريجياً.

أين يقع باب المغاربة، وما سبب تسميته؟

يقع باب المغاربة في السور الغربي بالقرب من الجهة الجنوبية بجانب حائط البراق؛ لذلك عُرف باسم باب البراق، أما تسميته بالمغاربة ؛ تعود لوقوعه في حارة المغاربة الذين قدموا مع صلاح الدين للفتح الصلاحي، يُذكر أن الرسول دخل منه ليلة الإسراء والمعراج فَسُمي بباب النبي.

متى تم سك أول عملة نقدية في القدس؟

في العصر الأموي تم سك أول عملة نقدية تحمل اسم "إيلياء" أي القدس واسم فلسطين بأمر من الخليفة الأموي معاوية بن أبي سفيان، وقد وضعت صورته على الوجه الثاني للعملة.

استراتيجية الفتح

استراتيجية عماد الدين للفتح، إيش كانت؟

نصت الاستراتيجية التي وضعها عماد الدين زنكي لفتح القدس على ثلاثة أمور وهي : القيام بتوحيد بلاد الشام حيث كانت عبارة عن دويلات صغيرة، ثم تخليص  مصر من الحكم الفاطمي وضمها إلى بلاد الشام، وبعد ذلك فتح بيت المقدس بعد الإطباق على الصليبيين من جهة بلاد الشام ومصر.
المصدر:

المدخل إلى دراسات بيت المقدس: ص113.

2
حدث في مثل هذا اليوم

23 كانون الثاني الموافق 28 جمادى الأولى تغيير

قرار بنقل عاصمة الكيان الصهيوني من (تل أبيب) إلى القدس
1950 م

في نوفمبر 1949 طرح مناحيم بيغن الذي كان آنذاك نائبا في الكنيست الالاحتلال ي مشروع قانون لإعلان القدس عاصمة لالاحتلال رسميا، حيث اقترح إعلان القدس بالحدود التي رسمها سلطات الانتداب البريطاني (بما في ذلك القسم الخاضع للسيطرة الإردنية) كعاصمة الدولة الدائمة ونقل المؤسسات الرسمية إلى غربي المدينة. رفض الكنيست هذا المشروع واكتفت بنقل مقره إلى القدس دون سن قانون بهذا الشأن.

مضمون القانون :

” أورشليم القدس الكاملة الموحدة هي عاصمة الاحتلال .
القدس هي مقر الرئاسة، الكنيست، الحكومة والمحكمة العليا.
تحمى الأماكن المقدسة في القدس من أية محاولة لانتهاكها أو منع الوصول الحر إليها.
تتمتع القدس بأولوية في مشاريع الحكومة التطويرية.
تمنح الحكومة لبلدية أورشليم القدس ميزانية سنوية خاصة لتطوير المدينة.
في 2001 أضاف الكنيست بندا للقانون يقول إن حدود مدينة القدس هي الحدود الواردة في الأمر الحكومي من يونيو 1967 وإنه من الممنوع نقل صلاحيات السلطات الالاحتلال ية في القدس لأي عنصر سياسي أجنبي. “