الصلوات التوراتية عند باب الرحمة

أحداث باب الرحمة

الصلوات التوراتية عند باب الرحمة

بحاول المستوطنين اليهود إنهم يقيموا صلواتهم التوراتية في منطقة باب الرحمة، شو هدفهم من هذا؟

يسعى الاحتلال لإثبات الوجود اليهودي في منطقة باب الرحمة، وذلك من أجل خلق حقيقة جديدة تقضي بامتلاكهم لهذه المنطقة من المسجد الأقصى المبارك، وهذا كله بهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود ثم الاستيلاء الكامل عليه تدريجياً. كما يهدف إلى فرض فتح باب الرحمة الذي يقع في الجهة الشرقية للمسجد وبناء «بوابة ضخمة» وفق معاييرهم وتحويله إلى معبر أمني، لذلك يقوم بنبش قبور الصحابة «رضي االله عنهم» القائمـة فــي مقبــرة الرحمــة الملاصقــة لحائط المسجد الأقصى الشرقي من أجل إقامة مبنى كبيــر كمحطة لقطار هوائي يربط بين المسـجد الأقصى ومقبرة اليهود الواقعة في جبل الزيتون، وحفر نفق تحت مقبرة الرحمة ليستعمل كمعبر للمستوطنين.

 

أسئلة شائعة

كم ھي مساحة شقة العائلة المقدسیة ؟

يتفاوت معدل مساحة الشقق في القدس بشكل كبیر من حي لآخر، حيث نجد أن معدل مساحة الشقة الواحدة في البلدة القديمة لا يتعدى 43 متر مربع! في حين يصل إلى 96 متر مربع في مناطق أخرى وهذا يعطي مؤشر لتفاوت مستوى حياة السكان.

ما هي ضريبة الأرنونا التي يقوم بدفعها سكان القدس؟

ضريبة الأرنونا أو ما تسمى ضريبة المساحة، هي ضريبة مالية كبيرة يدفعها المقدسيين عن المنازل التي يعيشون فيها، وهذه الضريبة هي إحدى الطرق التي يضيق بها الاحتلال على سكان مدينة القدس، ليقوموا بترك المدينة، وجلب السكان اليهود بدلا منهم.

متى كانت أول حفرية في القدس؟

أول حفرية بدأت في مدينة القدس كانت في عام 1863م، أي قبل الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وقد أشرفت على الحفرية بعثة فرنسية يرأسها عالم الآثار "ديسولسي"، وأما بعد قدوم الاحتلال فقد بدأت الحفريات في اليوم الثاني من احتلال شرقي القدس في عام 1967م، التي تمركزت في المنطقة الجنوبية والغربية للمسجد الأقصى.

ما هي مميزات باب الأسباط ؟ وأين يقع ؟

إن باب الأسباط من أوسع الأبواب الأرضية، مما يسمح بدخول الحافلات وسيارات الإسعاف، يقع هذا الباب في السور الشمالي للمسجد الأقصى من جهة الشرق ويعتبر من أهم أبواب المسجد، تم تجديده في عهد السلطان الأيوبي الملك المعظم عيسى عام 1213م، وفي العهدين المملوكي والعثماني.

الصلوات التوراتية عند باب الرحمة

بحاول المستوطنين اليهود إنهم يقيموا صلواتهم التوراتية في منطقة باب الرحمة، شو هدفهم من هذا؟

يسعى الاحتلال لإثبات الوجود اليهودي في منطقة باب الرحمة، وذلك من أجل خلق حقيقة جديدة تقضي بامتلاكهم لهذه المنطقة من المسجد الأقصى المبارك، وهذا كله بهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود ثم الاستيلاء الكامل عليه تدريجياً. كما يهدف إلى فرض فتح باب الرحمة الذي يقع في الجهة الشرقية للمسجد وبناء «بوابة ضخمة» وفق معاييرهم وتحويله إلى معبر أمني، لذلك يقوم بنبش قبور الصحابة «رضي االله عنهم» القائمـة فــي مقبــرة الرحمــة الملاصقــة لحائط المسجد الأقصى الشرقي من أجل إقامة مبنى كبيــر كمحطة لقطار هوائي يربط بين المسـجد الأقصى ومقبرة اليهود الواقعة في جبل الزيتون، وحفر نفق تحت مقبرة الرحمة ليستعمل كمعبر للمستوطنين.

 
حدث في مثل هذا اليوم

لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم