الصلوات التوراتية عند باب الرحمة

أحداث باب الرحمة

الصلوات التوراتية عند باب الرحمة

بحاول المستوطنين اليهود إنهم يقيموا صلواتهم التوراتية في منطقة باب الرحمة، شو هدفهم من هذا؟

يسعى الاحتلال لإثبات الوجود اليهودي في منطقة باب الرحمة، وذلك من أجل خلق حقيقة جديدة تقضي بامتلاكهم لهذه المنطقة من المسجد الأقصى المبارك، وهذا كله بهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود ثم الاستيلاء الكامل عليه تدريجياً. كما يهدف إلى فرض فتح باب الرحمة الذي يقع في الجهة الشرقية للمسجد وبناء «بوابة ضخمة» وفق معاييرهم وتحويله إلى معبر أمني، لذلك يقوم بنبش قبور الصحابة «رضي االله عنهم» القائمـة فــي مقبــرة الرحمــة الملاصقــة لحائط المسجد الأقصى الشرقي من أجل إقامة مبنى كبيــر كمحطة لقطار هوائي يربط بين المسـجد الأقصى ومقبرة اليهود الواقعة في جبل الزيتون، وحفر نفق تحت مقبرة الرحمة ليستعمل كمعبر للمستوطنين.

 

أسئلة شائعة

ما هو سبب تسمية سوق القطانين بهذا الاسم؟

يعد سوق القطانين من الأسواق الجميلة التي أنشئت في العهد الفاطمي، كما أنه يوجد في هذا السوق حمامات منذ عهد المماليك، سمي بالقطانين نسبةً لباب القطانين أحد أبواب المسجد الأقصى، ويعاني أصحاب هذا السوق من الضرائب الباهظة وتهديد الاحتلال لهم بإغلاق وهدم محلاتهم.

لماذا يقوم الاحتلال بمنع أي ترميم في المسجد الأقصى؟

يمنع أي ترميم في الأقصى بهدف جعل عمل دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس شكلياً وتكون السيطرة الفعلية له! وأيضا يمنع عملية الترميم بهدف جعل المباني آيلة للسقوط أو غير قابلة للاستخدام مما يسهل الاستيلاء عليها وتهويدها.

ما هو مخطط 2020؟

2020 هو مخطط قام بوضعه الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهويد جميع قطاعات القدس من عمران وصحة وسكن وسكان، على أن يكتمل تهويد القدس بحلول سنة 2020، علما أن هذا سيشكل مخاطر تهدد سكان مدينة القدس.

لماذا يهدم الاحتلال منازل المقدسيين ؟

يتم صدور قرار الهدم على منازل المقدسين لعدة أسباب، منها: عدم الترخيص أو بحجة قيام أحد أفراد الأسرة بأعمال المقاومة أو لمصادرة الأرض لإقامة مناطق عسكرية مغلقة وهذه السياسة من أقسى السياسات التي يتخذها الاحتلال.

الصلوات التوراتية عند باب الرحمة

بحاول المستوطنين اليهود إنهم يقيموا صلواتهم التوراتية في منطقة باب الرحمة، شو هدفهم من هذا؟

يسعى الاحتلال لإثبات الوجود اليهودي في منطقة باب الرحمة، وذلك من أجل خلق حقيقة جديدة تقضي بامتلاكهم لهذه المنطقة من المسجد الأقصى المبارك، وهذا كله بهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود ثم الاستيلاء الكامل عليه تدريجياً. كما يهدف إلى فرض فتح باب الرحمة الذي يقع في الجهة الشرقية للمسجد وبناء «بوابة ضخمة» وفق معاييرهم وتحويله إلى معبر أمني، لذلك يقوم بنبش قبور الصحابة «رضي االله عنهم» القائمـة فــي مقبــرة الرحمــة الملاصقــة لحائط المسجد الأقصى الشرقي من أجل إقامة مبنى كبيــر كمحطة لقطار هوائي يربط بين المسـجد الأقصى ومقبرة اليهود الواقعة في جبل الزيتون، وحفر نفق تحت مقبرة الرحمة ليستعمل كمعبر للمستوطنين.

 
2
حدث في مثل هذا اليوم