الجيوش التي توجهت نحو القدس

الفتوحات الإسلامية لبيت المقدس

الجيوش التي توجهت نحو القدس

كم جيش توجه لفتح بيت المقدس، ومن هم قادتها؟

أرسل أبو بكر الصديق نحو بيت المقدس أربعة جيوش وكان على رأس كل جيش قائد، وهؤلاء القادة هم: "أبو عبيدة بن الجراح وعمرو بن العاص وشرحبيل بن حسنة ويزيد بن أبي سفيان" رضي الله عنهم جميعًا.
المصدر:

المفصل في تاريخ القدس: ص85.

أسئلة شائعة

هل هناك فضل لرؤية المسجد الأقصى كما هناك فضل لزيارته والصلاة فيه؟

نعم، فمن رأى المسجد الأقصى، كان هذا خير له من الدنيا وما فيها، وقد ذكر هذا في الحديث الشريف عن النبي صلى الله وعليه وسلم قال: " ليوشكن أن يكون للرجل مثل شطن فرسه من الأرض حيث يرى منه بيت المقدس خيرٌ له من الدنيا وما فيها"

ما هو رباط يوم في الأسبوع؟

قبل عام 2010 كان هناك ما يسمى برباط يوم في الأسبوع حيث تقوم كل منطقة في القدس بتحديد يوم في الأسبوع للرباط في المسجد الأقصى حيث يجب عليهم أن يتركوا بيوتهم وعملهم مقابل الذهاب للمسجد الأقصى.

ما هو مشروع قطار التلفريك الذي يسعى الاحتلال لإقامته فوق مقبرة باب الرحمة الحاوية لقبور الصحابة في القدس؟

يعد القطار الهوائي "التلفريك" من أواخر مشاريع الاحتلال في محاولات تهويد مدينة القدس والمسجد الأقصى، وستكون مقبرة الرحمة مساراً لمرور القطار الهوائي وصولًا إلى مدينة سلوان حيث سيمر بأربع محطات وسيربط القطار "ساحة البراق" و"حارة اليهود" بجبل الزيتون ورأس العامود شرقاً.

ما هي أشكال التهويد التي يقوم بها اليهود في المسجد الأقصى؟

يستخدم الاحتلال الكثير من الوسائل للسيطرة على المسجد الأقصى، عن طريق الاقتحامات شبه اليومية للمسجد، وحفر الأنفاق أسفل وفي محيط المسجد المبارك، وتشييد المباني التهويديّة في محيطه.

الجيوش التي توجهت نحو القدس

كم جيش توجه لفتح بيت المقدس، ومن هم قادتها؟

أرسل أبو بكر الصديق نحو بيت المقدس أربعة جيوش وكان على رأس كل جيش قائد، وهؤلاء القادة هم: "أبو عبيدة بن الجراح وعمرو بن العاص وشرحبيل بن حسنة ويزيد بن أبي سفيان" رضي الله عنهم جميعًا.
المصدر:

المفصل في تاريخ القدس: ص85.

2
حدث في مثل هذا اليوم

23 كانون الثاني الموافق 28 جمادى الأولى تغيير

قرار بنقل عاصمة الكيان الصهيوني من (تل أبيب) إلى القدس
1950 م

في نوفمبر 1949 طرح مناحيم بيغن الذي كان آنذاك نائبا في الكنيست الالاحتلال ي مشروع قانون لإعلان القدس عاصمة لالاحتلال رسميا، حيث اقترح إعلان القدس بالحدود التي رسمها سلطات الانتداب البريطاني (بما في ذلك القسم الخاضع للسيطرة الإردنية) كعاصمة الدولة الدائمة ونقل المؤسسات الرسمية إلى غربي المدينة. رفض الكنيست هذا المشروع واكتفت بنقل مقره إلى القدس دون سن قانون بهذا الشأن.

مضمون القانون :

” أورشليم القدس الكاملة الموحدة هي عاصمة الاحتلال .
القدس هي مقر الرئاسة، الكنيست، الحكومة والمحكمة العليا.
تحمى الأماكن المقدسة في القدس من أية محاولة لانتهاكها أو منع الوصول الحر إليها.
تتمتع القدس بأولوية في مشاريع الحكومة التطويرية.
تمنح الحكومة لبلدية أورشليم القدس ميزانية سنوية خاصة لتطوير المدينة.
في 2001 أضاف الكنيست بندا للقانون يقول إن حدود مدينة القدس هي الحدود الواردة في الأمر الحكومي من يونيو 1967 وإنه من الممنوع نقل صلاحيات السلطات الالاحتلال ية في القدس لأي عنصر سياسي أجنبي. “