تهويد باب المغاربة

تهويد الأقصى

تهويد باب المغاربة

بتعرف متى استولى اليهود على باب المغاربة؟ وهو أحد أبواب المسجد الأقصى!  

في عام 1967، وبعد أن استولى الاحتلال على كامل مدينة القدس، سلم وزير الدفاع "موشيه ديان" مفاتيح المسجد الأقصى للأوقاف الأردنية، لكنه احتفظ بمفتاح باب المغاربة! ومن حينها أصبح الباب مخصصاً لليهود فقط!
المصدر:

القدس تحت قبضة التهويد: ص23

أسئلة شائعة

هل المسجد الأٌقصى حرم ؟

المسجد الأقصى ليس حرماً مثل المسجد النبوي والمسجد الحرام، لأن المسجد يكون حرماً إذا حرمه نبي، فالمسجد الحرام حرمه سيدنا ابراهيم والمسجد النبوي حرمه سيدنا محمد أما الأقصى فلم يحرمه أي نبي، فهو ليس حرماً وهذا لا ينقص من حقه شيئاً.

من هم الطائفة المنصورة؟

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: (لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ (قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: (بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ)، فمن هذا الحديث يبين رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن الطائفة المنصورة، هي طائفة تأتي في آخر الزمان، وسيكونون في بيت المقدس ويقهروا الأعداء ويظهروا على الحق.

ما الهدف من قيام المستوطنين اليهود بأداء الصلوات التوراتية قرب باب الرحمة؟

يسعى الاحتلال لإثبات الوجود اليهودي في منطقة باب الرحمة، لخلق حقيقة جديدة تقضي بامتلاكهم لهذه المنطقة من المسجد الأقصى المبارك، وهذا كله بهدف تقسيم المسجد الأقصى بين المسلمين واليهود ثم الاستيلاء الكامل عليه تدريجياً.

أين تقع البلدة القديمة ؟ وكم مساحتها ؟

البلدة القديمة هي مركز مدينة القدس، وهي المكان داخل السور الذي جدده سليمان القانوني، تبلغ  مساحتها 871 ألف متر مربع ويعيش فيها أكثر من 37 ألف نسمة ، وتحتوي على أكثر من 250 معلم تاريخي يوثق تعاقب الحضارات على هذا المكان المقدّس.

تهويد باب المغاربة

بتعرف متى استولى اليهود على باب المغاربة؟ وهو أحد أبواب المسجد الأقصى!  

في عام 1967، وبعد أن استولى الاحتلال على كامل مدينة القدس، سلم وزير الدفاع "موشيه ديان" مفاتيح المسجد الأقصى للأوقاف الأردنية، لكنه احتفظ بمفتاح باب المغاربة! ومن حينها أصبح الباب مخصصاً لليهود فقط!
المصدر:

القدس تحت قبضة التهويد: ص23

حدث في مثل هذا اليوم

لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم