المصدر:
وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا/ حارة المغاربة في القدس

حارة المغاربة والاحتلال

ما هي الانتهاكات التي ارتكبها الاحتلال بحق حارة المغاربة عام 1967م؟

بعدَ أيامٍ قليلة من احتلال القدس عام 1967م دمّر الاحتلال حارة المغاربة التي كانت تحتوي حينها على 135 بناءً أثريّاً، وحوّلها كاملة إلى ساحة سُميت بـ "ساحة المبكى" لخدمة المصلين اليهود متجاهلةً الحقَّ الفلسطينيَّ الثابت في هذه المنطقة.

أسئلة شائعة

إلى ماذا يهدف الاحتلال من السيطرة على مقبرة باب الرحمة؟

يسعى الاحتلال لتحويل المقبرة إلى مراكز تجارية وساحات سياحية بهدف طمس الهوية الإسلامية واستبدالها بالهوية اليهودية المزعومة، ويخطط لإقامة مسارات تلمودية فيها، التي تعد جزءاً من سلسلة مسارات طويلة تلتف حول البلدة القديمة، لتحقيق ما يسميه الاحتلال عبر مخططات الاستيطان والتهويد الجارية بـ "الحوض المقدس".

متى كانت الثورة المكابية؟

بعد رفع عيسى عليه السلام بدأ اليهود بقطع طريق الرومان والتخريب عليهم، فأرسلت الدولة الرومانية جيوشًا متتالية وكان أكبرها وأشدها عام 70م، حيث في هذا العام قامت الثورة المكابية ضد حكم الرومان، بقيادة يهوذا المكابي، والمكابيون هم اليهود المتدينون ونجحت الثورة.

متى كان الانتداب البريطاني في القدس؟ ومن أعطى وعد بلفور؟

قبل أن تحتل بريطانيا القدس عقدت وعد بلفور وهو إعطاء وطن قومي لليهود في فلسطين، فباشرت بعدها بدخول القدس عام 1917 بقيادة الجنرال "اللنبي" قائد القوات الإنجليزية، وعلى الرغم من أن الحروب الصليبية انتهت قبلها ب 800 عام، إلا أنه قال: "الآن انتهت الحروب الصليبية".

كيف يسعى الاحتلال لإقامة “حدائق توراتية” على مقبرة باب الرحمة؟

يقوم الاحتلال باقتحام المقبرة وإزالة الأشجار فيها، لإقامة مطلات وحدائق توراتية عن طريق اقتطاع جزء من المقبرة يقدّر بحوالي 200 متر مربع، وذلك لطمس المعالم العربية والدينية للمدينة، وتقديمها كمدينة يهودية تاريخية، كما يتعمد إقامتها حول أسوار البلدة القديمة وعلى المُرتفعات للفت انتباه الزائرين للمدينة.