المصدر:
وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا/ حارة المغاربة في القدس

حارة المغاربة

كيف أصبحت حارة المغاربة وقفاً على مر العصور، ولمن أُوقفَت؟

أوقف الملك الأفضل "ابن السلطان الناصر صلاح الدين الأيوبي" حارة المغاربة بالكامل بعد تحرير المدينة من الصليبيين، حيث أوقفها للمغاربة الذين شاركوا في الفتح، وبقيت بعدها باسمهم. وعلى مر العصور انتشرت فيها الأوقاف المتعددة من مدارس وأبنية ومصليات وزوايا وغيرها.

أسئلة شائعة

إلى ماذا يهدف الاحتلال من السيطرة على مقبرة باب الرحمة؟

يسعى الاحتلال لتحويل المقبرة إلى مراكز تجارية وساحات سياحية بهدف طمس الهوية الإسلامية واستبدالها بالهوية اليهودية المزعومة، ويخطط لإقامة مسارات تلمودية فيها، التي تعد جزءاً من سلسلة مسارات طويلة تلتف حول البلدة القديمة، لتحقيق ما يسميه الاحتلال عبر مخططات الاستيطان والتهويد الجارية بـ "الحوض المقدس".

ما هو حائط البراق؟ولماذا يقدسه اليهود؟

هو أحد أجزاء المسجد الأٌقصى ويقع في الناحية الغربية من السور ، ويُعتقد بأن الرسول صلى الله عليه وسلم ربط البراق عنده ليلة الإسراء والمعراج ، وبعدما تم احتلال القدس اغتصبه الاحتلال وجعله لليهود فقط حتى يقوموا بالوقوف أمامه والبكاء ، وذلك لأنهم يزعمون بأنه آخر آثار الهيكل المزعوم

ما هي مغارة الأرواح ؟ وما سبب تسميتها بهذا الاسم؟

مغارة الأرواح: هي تجويف داخل الصخرة المشرفة، ووجود هذا التجويف أدى إلى اعتقاد الناس أن الصخرة معلقة في الهواء، مع أنها في الحقيقة مغارة طبيعية وما فوقها متصل بالأرض بشكل طبيعي كأي مغارة أخرى.

كيف يعتدي الاحتلال على النصارى وممتلكاتهم في القدس؟

يقوم الاحتلال بشتى أنواع الاعتداءات على نصارى القدس والمس بمقدساتهم، فتوالت السرقات والاقتحامات ومحاولات التخريب والتكسير في كنائسهم وأديرتهم والسعي لحرقها وقتل رجال الدين المسيحي وإهانتهم، وقد فرضوا عليهم حديثاً ضرائب على أملاك الكنائس واحتجاز أرصدتها تمهيداً لمصادرتها.