المصدر:
كتاب ولنعم المصلى هو: ص95

دعوة سُليمان في الحديث النبوي

عَنْ عَبْد اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ ، عَنْ رَسُولِ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "أَنَّ سُلَيْمَانَ بْنَ دَاوُدَ لَمَّا فَرَغَ مِنْ بُنْيَانِ مَسْجِدِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ سَأَلَ اللَّه حُكْمًا يُصَادِفُ حُكْمَهُ، وَمُلْكًا لا يَنْبَغِي لأَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ، وَلا يَأْتِي هَذَا الْمَسْجِدَ أَحَدٌ لا يُرِيدُ إِلا الصَّلاةَ فِيهِ إِلا خَرَجَ مِنْ خَطِيئَتِهِ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ "، فَقَالَ رَسُولُ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَمَّا ثِنْتَانِ فَقَدْ أُعْطِيَهُمَا، وَأَنَا أَرْجُو أَنْ يَكُونَ قَدْ أُعْطِيَ الثَّالِثَةَ"

المعاني:
فرغ: انتهى
حكمًا يصادف حكمه: التوفيق للصواب في الأحكام
لا ينبغي: لا يحصل
خطيئته: ذنوبه

الشرح:
يخبر النبي صلَّ الله عليه وسلم عن دعوات سليمان عليه السلام عندما انتهى من تجديد بناء بيت المقدس، وهن ثلاث دعوات. أولهن التوفيق في الصواب والأحكام بين الناس، والثانية ملكًا عظيمًا لا يحصل لأحد والثالثة من دعواته أنه دعا الله لمن أتى المسجد الأقصى لا يقصد فيه إلا الصلاة مغفرة لذنوبه، وخروجًا منها، دليلًا منه على أهمية المسجد الأقصى وفضله.

أسئلة شائعة

متى كانت الثورة المكابية؟

بعد رفع عيسى عليه السلام بدأ اليهود بقطع طريق الرومان والتخريب عليهم، فأرسلت الدولة الرومانية جيوشًا متتالية وكان أكبرها وأشدها عام 70م، حيث في هذا العام قامت الثورة المكابية ضد حكم الرومان، بقيادة يهوذا المكابي، والمكابيون هم اليهود المتدينون ونجحت الثورة.

ما هي أبرز مظاهر حكم السلطان العثماني “ابراهيم باشا” للقدس؟

تولى ابراهيم باشا حكم القدس بعد أبيه محمد علي باشا، حيث أرسله عام 1831 بجيش قوي لفتح القدس، فتولى حكم الشام وفرض التجنيد الإجباري واسترد من أهل القدس أسلحتهم ودام حكمه لها 10 سنوات.

ما هي العهدة العمرية، ومن هم أطرافها؟

هي وثيقة الأمان التي أعطاها عمر بن الخطاب لأهل القدس بعد الفتح العمري سلماً، أمّنهم فيها على أنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم، وأن لا يُكرهون على دينهم مقابل أن يدفعوا الجزية للمسلمين، وقد اشترط فيها على أن لا يسكن معهم أحد من اليهود.

هل قام سليمان عليه السلام ببناء هيكل لليهود؟

بعد وفاة نبي الله داود تولى من بعده ابنه سليمان عليهما السلام، وحكم اليهود مدة سبعين سنة، في فترة حكمه عليه السلام، قام بتجديد بناء المسجد الأقصى، ولكن ما يدعيه اليهود أن سليمان عليه السلام بنى لهم هيكلًا مكان المسجد الأقصى، لكنه ادعاء باطل .