قرية دير عمرو

قرى القدس

قرية دير عمرو

الموقع: تقع غرب مدينة القدس.

سبب التسمية : نسبة إلى آل عمرو الذين سكنوا المنطقة.

أسماء أخرى : قبيبة العمرو، دير عمرو، خربة العمور.

مساحة أراضيها: (3072) دونماً.

القرى المحيطة بها: خربة العمور، صوبا، سطاف.

أهم ما يميزها : تشتهر القرية بزراعة الزيتون والعنب، وأقيمت على أراضيها مدرسة زراعة لأبناء شهداء فلسطين.

سنة الاحتلال: 17/7/1948.
المصدر:

القدس مدنها وقراها : ص 124وص 126

أسئلة شائعة

ما هو المسجد الأٌقصى ؟

المسجد الأقصى هو كل ما دار حوله السور وتقارب مساحته 144 ألف متر مربع (144 دونم) و شكله رباعي غير منتظم، أما عن المبنى ذو القبة الفضية (الجامع القبلي) والمبنى ذي القبة الذهبية (مصلى قبة الصخرة) وغيرها من المعالم هم أجزاء من المسجد الأقصى أيضاً.

متى كان الانتداب البريطاني في القدس؟ ومن أعطى وعد بلفور؟

قبل أن تحتل بريطانيا القدس عقدت وعد بلفور وهو إعطاء وطن قومي لليهود في فلسطين، فباشرت بعدها بدخول القدس عام 1917 بقيادة الجنرال "اللنبي" قائد القوات الإنجليزية، وعلى الرغم من أن الحروب الصليبية انتهت قبلها ب 800 عام، إلا أنه قال: "الآن انتهت الحروب الصليبية".

ما هو مخطط 2020؟

2020 هو مخطط قام بوضعه الاحتلال الإسرائيلي بهدف تهويد جميع قطاعات القدس من عمران وصحة وسكن وسكان، على أن يكتمل تهويد القدس بحلول سنة 2020، علما أن هذا سيشكل مخاطر تهدد سكان مدينة القدس.

هل يجد الأسير المقدسي علاجًا لمرضه؟

يعيش الأسرى في سجون الاحتلال تحت ظروف قاسية، قد تتسبب بتعرضهم للمرض، لكن يعاني الأسير المريض من سوء العناية الصحية ومن الإهمال الطبي، ويكون هناك مماطلة في العلاج، ويمتنع الاحتلال عن إجراء العمليات الجراحية له، وأيضا يعانون من عدم تقديم العلاج المناسب.

قرية دير عمرو

الموقع: تقع غرب مدينة القدس.

سبب التسمية : نسبة إلى آل عمرو الذين سكنوا المنطقة.

أسماء أخرى : قبيبة العمرو، دير عمرو، خربة العمور.

مساحة أراضيها: (3072) دونماً.

القرى المحيطة بها: خربة العمور، صوبا، سطاف.

أهم ما يميزها : تشتهر القرية بزراعة الزيتون والعنب، وأقيمت على أراضيها مدرسة زراعة لأبناء شهداء فلسطين.

سنة الاحتلال: 17/7/1948.
المصدر:

القدس مدنها وقراها : ص 124وص 126

2
حدث في مثل هذا اليوم

23 كانون الثاني الموافق 28 جمادى الأولى تغيير

قرار بنقل عاصمة الكيان الصهيوني من (تل أبيب) إلى القدس
1950 م

في نوفمبر 1949 طرح مناحيم بيغن الذي كان آنذاك نائبا في الكنيست الالاحتلال ي مشروع قانون لإعلان القدس عاصمة لالاحتلال رسميا، حيث اقترح إعلان القدس بالحدود التي رسمها سلطات الانتداب البريطاني (بما في ذلك القسم الخاضع للسيطرة الإردنية) كعاصمة الدولة الدائمة ونقل المؤسسات الرسمية إلى غربي المدينة. رفض الكنيست هذا المشروع واكتفت بنقل مقره إلى القدس دون سن قانون بهذا الشأن.

مضمون القانون :

” أورشليم القدس الكاملة الموحدة هي عاصمة الاحتلال .
القدس هي مقر الرئاسة، الكنيست، الحكومة والمحكمة العليا.
تحمى الأماكن المقدسة في القدس من أية محاولة لانتهاكها أو منع الوصول الحر إليها.
تتمتع القدس بأولوية في مشاريع الحكومة التطويرية.
تمنح الحكومة لبلدية أورشليم القدس ميزانية سنوية خاصة لتطوير المدينة.
في 2001 أضاف الكنيست بندا للقانون يقول إن حدود مدينة القدس هي الحدود الواردة في الأمر الحكومي من يونيو 1967 وإنه من الممنوع نقل صلاحيات السلطات الالاحتلال ية في القدس لأي عنصر سياسي أجنبي. “