تاريخ الحملة إلى القدس

تاريخ الحملة إلى القدس

تأليف: فوشيه الشارتري تاريخ الإصدار: 1127 عدد الصفحات: 272

اقتباس من الكتاب:

عندما سمع أوربان أن الأتراك قد احتلوا المناطق الداخلية من الأراضي البيزنطية وأن المسيحيين خضعوا لشعب نتوحش هدام، هزته مشاعر التقى والورع واجتاز الجبال هابطاً إلى أراضي فرنسا ودعا إلى مجلس يعقد في أوفيرن في مدينة كليرمونت

نبذة عن الكتاب:

يتحدث الكتاب في صفحاته عن تاريخ الصليبيين - من وجهة نظر غربية - في القدس ويفصّل تحركاتهم وخططهم وحملاتهم .

ويسرد بشكل متسلسل في ثلاثة كتب ، الأول يستهل بمجلس كليرمونت وينتهي بوفاة أمير القدس جودفري ثم يبدأ الكتاب الثاني بالحديث عن اعتلاء بلدوين الأول العرش والأحداث التي حصلت في عهده حتى وفاته ، أما في الثالث فيبدأ باعتلاء بلدوين الثاني العرش ثم توقف الكاتب عن كتابة الكتاب ويرجح بأن السبب هو موته أو إصابته بمرض

نبذة عن المؤلف

مؤرخ وقسيس صليبي قام بخدمة بلدوين الأول وأصبح قسيسًا له ثم انتقل إلى مملكة بيت المقدس ومات بسبب الطاعون في القدس عام 1127م

2
حدث في مثل هذا اليوم

23 كانون الثاني الموافق 28 جمادى الأولى تغيير

قرار بنقل عاصمة الكيان الصهيوني من (تل أبيب) إلى القدس
1950 م

في نوفمبر 1949 طرح مناحيم بيغن الذي كان آنذاك نائبا في الكنيست الالاحتلال ي مشروع قانون لإعلان القدس عاصمة لالاحتلال رسميا، حيث اقترح إعلان القدس بالحدود التي رسمها سلطات الانتداب البريطاني (بما في ذلك القسم الخاضع للسيطرة الإردنية) كعاصمة الدولة الدائمة ونقل المؤسسات الرسمية إلى غربي المدينة. رفض الكنيست هذا المشروع واكتفت بنقل مقره إلى القدس دون سن قانون بهذا الشأن.

مضمون القانون :

” أورشليم القدس الكاملة الموحدة هي عاصمة الاحتلال .
القدس هي مقر الرئاسة، الكنيست، الحكومة والمحكمة العليا.
تحمى الأماكن المقدسة في القدس من أية محاولة لانتهاكها أو منع الوصول الحر إليها.
تتمتع القدس بأولوية في مشاريع الحكومة التطويرية.
تمنح الحكومة لبلدية أورشليم القدس ميزانية سنوية خاصة لتطوير المدينة.
في 2001 أضاف الكنيست بندا للقانون يقول إن حدود مدينة القدس هي الحدود الواردة في الأمر الحكومي من يونيو 1967 وإنه من الممنوع نقل صلاحيات السلطات الالاحتلال ية في القدس لأي عنصر سياسي أجنبي. “