القدس والهاشميون

القدس والهاشميون

المقدمة

حافظ الهاشميون على المقدسات الإسلامية منذ القِدم، وخاصة في القدس حيث كانت وما زالت وصاية المسجد الأقصى وصاية هاشمية؛ تُدافع عنه وتقف أمام العدو الصهيوني وأمام قراراته الظالمة واعتداءاته على المسجد الأقصى من حرق وتدمير، بالإعمارات الهاشمية العديدة للأقصى.

الإعمارات الهاشمية

الإعمار الهاشمي الأول:
قام الشريف الحسين في الإعمار الهاشمي الأول عام 1924م بالتبرع ب 50 ألف ليرة ذهبية لإعادة إعمار المسجد الأقصى وأسهم هذا الإعمار في صمود المسجد الأقصى في زلزال قوي عام 1927م.

الإعمار الهاشمي الثاني:
كان الإعمار الثاني في عهد الملك الحسين بن طلال، حيث قام الأردن بين عامي (1956-1964) ميلادي بإعادة ترميم جدران الجامع القبلي الخارجية وتركيب أعمدة رخامية وإضافة نوافذ زجاجية ملونة وغيرها، وإعادة ترميم الفسيفساء في قبة الصخرة.

الإعمار الهاشمي الثالث:
بعد تعرّض المسجد الأقصى لحرق عام 1969م، قام الملك الحسين بن طلال من نفقته الخاصة، بإعادة إعمار الجامع القبلي وإعادته إلى حالته السابقة، واستبدل في قبة الصخرة ألواح الألمنيوم القديمة للقبة بألواح نحاسية مذهبة.

الإعمار الهاشمي الرابع:
قام الملك عبد الله الثاني في الإعمار الهاشمي الرابع بإصلاح أنظمة الإنذار والحريق والبنية التحتية في الجامع القبلي، وترميم الأعمال الفنية لقبة الصخرة المشرفة وشكل لجنة إعمار المسجد الأقصى.

1
حدث في مثل هذا اليوم