أبراج

يعد البرج منشأة معمارية مرتفعة، تستخدم للتحصين في حالة الحرب، ونظرا لتعرض القدس للعديد من الحروب فإن البلدة القديمة فيها تحتوي على برجين، هما برج اللقلق وبرج الكبريت، ويرجع تاريخهما إلى الفترة الأيوبية

  • اختر نقطة من الخريطة
  • برج اللقلق

    تاريخ المعلم:
    شيده الأيوبيون في عام (583 هـ/ 1187م). وقد أعيد بناؤه ضمن مشروع السلطان العثماني "سليمان القانوني" لتجديد سور القدس في سنة (947هـ/ 1540م).

    اسم الباني:
    يبدو أنّه يرجع إلى التحصينات التي شادها الأيوبيون في سور مدينة القدس بعد تحرير صلاح الدين الأيوبي للمدينة. ومن ثم أعاد العثمانيون بناءه.

    موقع المعلم بالنسبة للبلدة القديمة :
    يقع في الزاوية الشمالية الشرقية لسور القدس.

    تفاصيل شكل المعلم :
    لا يختلف هذا البرج وظيفياً ومعمارياً عن برج الكبريت، إلّا أنّه يتألف من طبقتين، يتوصل إليهما عبر مدخل غربي صغير وبسيط، يقود إلى ممر منكسر ومستطيل الشكل ومغطى بسقف أشبه بقبو نصف برميلي، وكما تتصف جدران الطبقة الأولى بالضخامة، حتى تتناسب مع حجارة الجدران الشمالية والشرقية والجنوبية لها؛ إذ أنها تشكل أقساماً من سور القدس، وهناك قاعة صغيرة تشبه الإيوان ضمن هذه الطبقة المغطاة جلها بقبو متقاطع.
    ويقود إلى الطبقة الثانية سلم حجري يقابل المدخل، وهناك ممر علوي يقود إلى سور المدينة نفسه، يشاركه الدوران حول المدينة.

    نبذة عن المعلم:
    يقع برج اللقلق في الزاوية الشمالية الشرقية لسور القدس، ويرجح أن البرج يرجع إلى التحصينات التي قام بتشييدها الأيوبيون في سور القدس إثر تحرير صلاح الدين الأيوبي للقدس، ومن ثم أعاد العثمانيون بناءه، فشيده الأيوبيون في عام (583 هـ/ 1187م)، وأعيد بناؤه ضمن مشروع السلطان العثماني “سليمان القانوني” لتجديد سور القدس في سنة (947 هـ/ 1540 م)، كما أنه لا يختلف من ناحية العمارة أو الوظيفية عن برج الكبريت إلا أنه يتألف من طبقتين، يتوصل إليهما عبر مدخل غربي صغير وبسيط، يأخذك إلى ممر منكسر ومستطيل الشكل يغطيه سقف أشبه بقبو نصف برميلي، وتتصف جدران الطبقة الأولى بالضخامة، لتتناسب مع حجارة الجدران الشمالية، والشرقية، والجنوبية لها، كما أنها تشكل أقساماً من سور القدس، وتعمل على حماية المدينة والدفاع عنها من الجهة الأكثر انفتاحاً على ما حولها، وهناك قاعة صغيرة تشبه الإيوان ضمن هذه الطبقة المغطاة جلها بقبو متقاطع، ويقود إلى الطبقة الثانية سلم حجري يقابل المدخل، وهناك ممر علوي يقود إلى سور المدينة نفسه، يشاركه الدوران حول المدينة.

  • برج الكبريت

    تاريخ المعلم:
    يبدو أنه يرجع إلى التحصينات التي شادها الأيوبيون في سور مدينة القدس، إثر تحرير صلاح الدين الأيوبي للمدينة في عام (583 هـ/ 1187م)، وقد أعيد بناؤه في سنة (947هـ/1540م)، وهذا كما يفيد نقش التجديد الحجري الذي يتوسط واجهته الجنوبية من الخارج.

    اسم الباني: الأيوبيون، وقد أعاد بنائه من بعدهم العثمانيون.

    موقع المعلم بالنسبة للبلدة القديمة :
    في الجدار الجنوبي لسور القدس وتحديداً في المنطقة المحصورة بين بابي المغاربة وسيدنا داود عليه.

    تفاصيل شكل المعلم :
    يتخذ البرج شكلاً مستطيلاً يتألف من ثلاث طبقات ، يتم الوصول إليه عبر مدخل شمالي صغير يدخل في داخل السور، ويتخلل الجدران الجنوبية والغربية والشرقية لأول طبقتين عدد من الفتحات الولية العمودية التي تتيح المراقبة والرمي، كما تتيح الحماية لِلمتحصنين خلفها والتي تعرف بـ(المزاغل)، والطبقة الثانية فهي عبارة عن ساحة مكشوفة، يحدها من كل الجهات باستثناء جهة الشمال المطلة على المسجد الأقصى نهايات ارتفاع السور التي يزيد ارتفاعها تقريباً عن الساحة المكشوفة مقدار ارتفاع قامة الرجل، وتُمكِّن هذه الارتفاعات الجنود من استكشاف ما حول المدينة، ومراقبة العدو حال حصاره لها، والدفاع عنها في حال مهاجمته لها.

    معلومات أخرى عن المعلم:
    البرج عبارة عن منشأة معمارية عسكرية ومهمته تقوية وتحصين سور المدينة للدفاع عنها.

    نبذة عن المعلم:
    برج الكبريت، هو منشأة معمارية عسكرية هدفها ومهمتها تحصين وتقوية سور المدينة للدفاع عنها، وقد تم بناء هذا البرج في زمن الأيوبيين إثر الفتح الصلاحي وأعاد بناءه العثمانيون ويرجح أنه بني في عام (583 هـ/ 1187م)، وقد أعيد بناؤه في سنة (947 هـ/ 1540م) – كما يفيد نقش التجديد الحجري الذي يتوسط واجهته الجنوبية من الخارج ، وهو ذو شكل مستطيل يتألف من ثلاث طبقات ، نتمكن من الوصول إليه عبر مدخل شمالي صغير يلج في داخل السور، ويتخلل الجدران الجنوبية والغربية والشرقية لأول طبقتين عدد من الفتحات الولية العمودية التي تتيح المراقبة والرمي، والطبقة الثانية فهي عبارة عن ساحة مكشوفة ، يحدها من كل الجهات باستثناء جهة الشمال المطلة على المسجد الأقصى نهايات ارتفاع السور التي يزيد ارتفاعها تقريباً عن الساحة المكشوفة مقدار ارتفاع قامة الرجل ، وتقوم هذه الإرتفاعات بالسماح للجنود من استكشاف ما حول المدينة، ومراقبة العدو حال حصاره لها، والدفاع عنها في حال مهاجمته لها.

حدث في مثل هذا اليوم

لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم