البوائك

تعتبر البوائك من المعالم العريقة التي تشهد تاريخ مكان معين ، وفي المسجد الأقصى تعد البوائك من الشواهد المهمة على تعاقب العصور في المسجد الأقصى كالمماليك والعباسيين والفاطميين والأمويين.

ويحتوي المسجد الأقصى على 8 بوائك موزعة على صحن قبة الصخرة من جميع الجهات، والبائكة هي مجموعة من الأعمدة على خط مستقيم تصل فوقها بأقواس تحمل سقف البائكة.

  • اختر نقطة من الخريطة
  • البائكة الشرقية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: الجهة الشرقية

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    الحد الشرقي لصحن الصخرة

    تاريخ المعلم: أنشئت على الأرجح في العهد الأموي، وأعيد بناؤها في العصر العباسي، في القرن العاشر الميلادي- الرابع الهجري.

    اسم الباني:
    الأمويين وأعاد تجديدها العباسيون.

    تفاصيل شكل المعلم:
    تطل على المنحدرات الغربية لجبل الزيتون و تقوم عوارضها على حجارة ضخمة، ولا يوجد عليها نقش. ذكرها ناصر خسرو في زيارته للقدس ٤٣٨ه/١٠٤٧م حيث قال : ((كذلك في الجانب الشرقي طريق عظيم مماثل، عليها أعمدة فوقها طيقان وشرفة ويسمى المقام الشرقي يشير العمري أن المدخلين، من مداخلها الخمسة، مغلقان وبقيت كذلك حتى عام ١٩٤٥معندما قام المجلس الإسلامي الأعلى بفتح المداخل جميعها وقام بإعادة بناء الدرج الذي أصبح يتكون من خمسٍ وعشرين درجة بدل ستّ وثلاثين درجة زمن العمري.

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الشرقية تتكون من ركبتين عظيمتين، وأربعة أعمدة إسطوانية رخامية الصناعة. ويصل ساحة المسجد الشرقية بصحن الصخرة إثنتان وعشرون درجة، وثلاث درجات أخريات، إرتفاعها 6.5م تقع في جهتها على الحد الشرقي لصحن الصخرة الواقعة في وسط المسجد الأقصى تتميز في بنائها أنشئت على الأرجح في العهد الأموي، وأعيد بناؤها في العصر العباسي، في القرن العاشر الميلادي- الرابع الهجري وتعد أكبر البوائك حول صحن الصخرة تطل على المنحدرات الغربية لجبل الزيتون تقوم عوارضها على حجارة ضخمة، ولا يوجد عليها نقش. ذكرها ناصر خسرو في زيارته للقدس ٤٣٨ه/١٠٤٧م حيث قال : ((كذلك في الجانب الشرقي طريق عظيم مماثل، عليها أعمدة فوقها طيقان وشرفة ويسمى المقام الشرقي يشير العمري أن المدخلين، من مداخلها الخمسة، مغلقان وبقيت كذلك حتى عام ١٩٤٥م عندما قام المجلس الإسلامي الأعلى بفتح المداخل جميعها وقام بإعادة بناء الدرج الذي أصبح يتكون منخمسٍ وعشرين درجة بدل ستّ وثلاثين درجة زمن العمري.

  • البائكة الشمالية الشرقية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: في الجهة الشرقية.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    في الطرف الشمالي لصحن الصخرة

    تاريخ المعلم: في العهد المملوكي سنة ٧٢٦ه - ١٣٢٥م ويوجد نقش على الواجهة الغربية للبائكة يشير الى تجديد البائكة في زمن السلطان العثماني سلطان القانوني

    سبب التسمية:
    كونها شمال شرق المسجد الأقصى

    اسم الباني:
    الأمير أيدمر الشّجاعيّ في عهد السلطان المملوكي محمد بن قلاوون موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى في الجهة الشرقية.

    تفاصيل شكل المعلم:
    وهي عبارة عن عظيمتين من الأطراف وعمودين أسطوانيين في الوسط، ارتفاعها 7 متر.

    معلومات أخرى عن المعلم:
    وسُلمِها الحجري يقوم بمرحلتين، ويضم إحدى عشرة درجة وتقع البائكة قبالة الطريق الموصل لباب حِطّة وهي تتكون من ثلاثة مداخل، ويوجد على الوجه القبلية للبائكة نقوش ويفيد أحد النقوش، أنه في زمن السلطان محمد بن قلاوون تمّ تجديد بلاط المسجد إضافة لتعمر البائكة وتعتبر أجمل بوائك الصحن بأقواسها المزينة بزخرفة الوسائد وشرفتها التي تتدلى منها مقرنصات بديعة.

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الشمالية الشرقية: وهي عبارة عن ركبتين  عظيمتين من الأطراف وعمودين إسطوانيين في الوسط، ارتفاعها 7 متر، و تقع البائكة في الجهة الشرقية للمسجد الأقصى و بالتحديد الطرف الشمالي من قبة الصخرة المشرفة، بنيت في العهد المملوكي في عهد السلطان المملوكي محمد بن قلاوون على يد الأمير أيدمر الشّجاعيّ في سنة ٧٢٦ه – ١٣٢٥م، تتميز وسُلمِها الحجري يقوم بمرحلتين، ويضم إحدى عشرة درجة وتقع البائكة قبالة الطريق الموصل لباب حِطّة وهي تتكون من ثلاثة مداخل و على الوجه القبلية للبائكة يوجد نقوش ويفيد أحد النقوش، أنه في زمن السلطان محمد بن قلاوون تمّ تجديد بلاط المسجد إضافة لتعمر البائكة وتعتبر أجمل بوائك الصحن بأقواسها المزينة بزخرفة الوسائد وشرفتها التي تتدلى منها مقرنصات بديعة.

  • البائكة الشمالية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: تقع قبالة الطريق الموصل لباب شرف الأنبياء.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    شمال قبة الصخرة

    تاريخ المعلم:
    تم هدمها في الفترة الصليبية وإعادة بنائها في العهد المملوكي زمن السلطان محمد بن قلاوون

    سبب التسمية:
    نسبة لموقعها من قبة الصخرة

    اسم الباني: تعود للعصر الأموي موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى تقع قبالة الطريق الموصل لباب شرف الأنبياء.

    تفاصيل شكل المعلم:
    عبارة عن ركبتين عظمتين في الأطراف و عمودين في الوسط، وهي تتكون من ثلاث مداخل .

    معلومات أخرى عن المعلم:
    ذكرها كل من ابن الفقيه وناصر خسرو  باسم المقام الشامي اي الشمالي وذكر خسرو قبلخمسون عاماً من الاحتلال الصليبي أن المقام الشامي أكبر من سائر القناطر مما يشير إلى انها كانت تتكون من خمس او ست مداخل إبان الإحتلال الفرنجي و ذكر الرحالة يوحنا أن الجهة الشمالية للصحن ليس لها درج وقناطر وإنما بني عليها أديرة الكهنة.

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الشمالية: تقع قبالة الطريق الموصل لباب شرف الأنبياء في الجهة الشمالية لصحن الصخرة، وتم هدمها في الفترة الصليبية وإعادة بنائها في العهد المملوكي زمن السلطان محمد بن قلاوون،وهي عبارة عن ركبتين عظمتين في الأطراف و عمودين في الوسط وتتكون من ثلاث مداخل، ذكرها كل من ابن الفقيه وناصر خسرو باسم المقام الشامي اي الشمالي وذكر خسرو قبل خمسون عاما من الإحتلال الصليبي أن المقام الشامي أكبر من سائر القناطر مما يشير إلى انها كانت تتكون من خمس أو ست مداخل إبان الإحتلال الفرنجي و ذكر الرحالة يوحنا أن الجهة الشمالية للصحن ليس لها درج وقناطر وإنما بني عليها أديرة للكهنة.

  • البائكة الشمالية الغربية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: بين الخلوات الشمالية وقبة الخضر.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    وتقع على الزاوية الشمالية الغربية لساحة الصخرة المشرفة

    تاريخ المعلم:
    في العهد المملوكي عام ٧٧٨هـ - ١٣٧٦م، ثم جُددت في العهد العثماني

    سبب التسمية:
    كونها شمال غرب المسجد الأقصى

    اسم الباني: المماليك موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى بين الخلوات الشمالية وقبة الخضر.

    تفاصيل شكل المعلم:
    عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف وثلاثة أعمدة إسطوانية في الوسط، سُلمها الحجري تبلغ عدد درجاته ٢٣ درجة  ويبلغ ارتفاع البائكة ٧م .

    معلومات أخرى عن المعلم:
    تقع البائكة قُبالَة باب الناظر، وقربَ قبة الأرواح، وتتكوّن من أربعة مداخل وجدد الملك الأشرف شعبان جدّد الرّواق الكائن بين باب الأسباط وباب حِطة مع المئذنة، يوجد دوائر زّخرفية ملونة رائعة التي تشابه تلك الموجودة على واجهة المدرسة العثمانية فوق بابَ المطهرة وفي النهاية يقول القاضي مجير الدين :(وجدّدت عمارة القناصر التي على الدرجَة الغربية في صحن الصّخْرَة المقابل لباب الناظر في سنة ثمان وسبعين وسبع مائه ))

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الشمالية الغربية هي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف وثلاثة أعمدة إسطوانية في الوسط، سُلمها الحجري تبلغ عدد درجاته ٢٣ درجة  ويبلغ ارتفاع البائكة ٧م تقع البائكة بين الخلوات الشمالية وقبة الخضر وتقع على الزاوية الشمالية الغربية لساحة الصخرة المشرفة ويعود بنائها للعهد المملوكي عام ٧٧٨ه – ١٣٧٦م، ثم جُددت في العهد العثماني تقع البائكة قُبالَة باب الناظر، وقربَ قبة الأرواح، وتتكوّن من أربعة مداخل وجدد الملك الأشرف شعبان جدّد الرّواق الكائن بين باب الأسباط وباب حِطة مع المئذنة   نستمتع عندما نشاهد الدوائر الزّخرفية الملونة الرائعة التي تشابه تلك الموجودة على واجهة المدرسة العثمانية فوق بابَ المطهرة وفي النهاية يقول القاضي مجير الدين :(وجدّدت عمارة القناصر التي على الدرجَة الغربية في صحن الصّخْرَة المقابل لباب الناظر في سنة ثمان وسبعين وسبع مائه ))

  • البائكة الغربية الوسطى

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: تقع قبالة باب الصخرة الغربي تجاه باب المطهرة.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    تقع في منتصف الحد الغربي قبة الصخرة المشرفة

    تاريخ المعلم:
    يعود بناؤها المعروف حالياً إلى العصر الأموي عام 340هـ – 951م.

    اسم الباني:
    تم تجديدها في زمن انشتكين الغوري الفاطميّ موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى تقع قبالة باب الصخرة الغربي تجاه باب المطهرة تفاصيل شكل المعلم وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف، وثلاثة أعمدة أسطوانية في الوسط، تبلغ درجات سُلّمها أربعًا وعشرينَ درجة، تُوصِل الصّاعِدَ إلى صحن الصخرة من ساحة المسجد الغربية.

    تفاصيل شكل المعلم:
    وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف، وثلاثة أعمدة أسطوانية في الوسط، تبلغ درجات سُلّمها أربعًا وعشرينَ درجة، تُوصِل الصّاعِدَ إلى صحن الصخرة من ساحة المسجد الغربية.

    معلومات أخرى عن المعلم:
    تُوصِل الصّاعِدَ إلى صحن الصخرة من ساحة المسجد الغربية تقع قبالة باب الصخرة الغربيّ مباشرة، تجاه باب المطهرة وهي الأقرب إلى قبة الصخرة حيث تدخل إلى عمق صحن الصخرة، وتعتبر مريحة للصعود تتكون من أربعة مداخل وتعود جذور البائكة إلى العصر الأموي ذكرها كل من ابن الفقيه وناصر خسروا .

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الغربية هي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف، وثلاثة أعمدة أسطوانية في الوسط، تبلغ درجات سُلّمها أربعًا وعشرينَ درجة، تُوصِل الصّاعِدَ إلى صحن الصخرة من ساحة المسجد الغربية تقع في منتصف الحد الغربي قبة الصخرة المشرفة الواقعة في قلب المسجد الأقصى المبارك يعود بناؤها المعروف حالياً إلى عام 340هـ – 951م تم تجديدها في زمن انشتكين الغوري الفاطميّ وجددت ايضا في العصر العثماني تقع قبالة باب الصخرة الغربيّ مباشرة، تجاه باب المطهرة وهي الأقرب إلى قبة الصخرة حيث تدخل إلى عمق صحن الصخرة، وتعتبر مريحة للصعود تتكون من أربعة مداخل وتعود جذور البائكة إلى العصر الأموي ذكرها كل من ابن الفقيه وناصر خسرو، حيث تمت قصارتها وتزيينها برسومات وما زلنا نلاحظ بعض القصارة في جهتها الجنوبية في الفترة الإسلامية المبكرة كان موضع الخضر قرب القنطرة الغربية الوسطى وفي العصر الإيوبي أو المملوكي انتقل قرب القنطرة الشمالية الغربية، تم تجديدها في زمن انشتكين الغوري الفاطميّ وجددت ايضا في العصر العثماني.

  • البائكة الجنوبية الغربية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: تقع تجاه باب السلسلة ملاصقة للمدرسة النحوية في الجهة الجنوبية.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    تقع على المحيط الغربي لصحن الصخرة

    تاريخ المعلم:
    أنشأها الأمير ناصر الدين محمد النشاشيبي في عهد السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي في الفترة المملوكية 877هـ / 1472م

    اسم الباني:
    الأمير ناصر الدين محمد النشاشيبي

    تفاصيل شكل المعلم:
    وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف وعمودين من الرخام في الوسط، ارتفاعها 7 مويوصل اليها سلم حجري عدد درجاته أربع وعشرون درجة، ويوجد محراب صغير الحجم في حائطها.

    معلومات أخرى عن المعلم:
    ذكر المؤرخ مجير الدين إنّ مكانها كان درجاً ضيقاً معقوداً تعتبر هذه البائكة أحدث بوائك صحن الصخرة من حيث زمن البناء.

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الجنوبية الغربية  وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف وعمودين من الرخام في الوسط، ارتفاعها 7 م ويوصل اليها سلم حجري عدد درجاته أربع وعشرون درجة، ويوجد محراب صغير الحجم في حائطها تقع على المحيط الغربي لصحن الصخرة وجهته الجنوبية من المسجد الأقصى وقد بناها ناظر الحرمين الأمير ناصر الدين محمد النشاشيبي في زمن السلطان المملوكي قايتباي عام 876هـ / 1472هـ لذا تعتبر هذه البائكة أحدث بوائك صحن الصخرة من حيث زمن البناء تقع البائكة تجاه باب السلسلة ملاصقة ، للمدرسة النّحوية، وتتكون من ثلاثة مداخل و الصعود عليها مرهق لقلة عرض درجها تقع تجاه باب السلسلة ملاصقة، للمدرسة النّحوية، وتتكون من ثلاثة مداخل و الصعود عليها مرهق لقلة عرض درجها ذكر المؤرخ مجير الدين إنّ مكانها كان درجاً ضيقاً معقوداً.

  • البائكة الجنوبية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: تقع تجاه الجامع القبلي وتؤدي إلى الكأس.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    تقع في منتصف الحد الجنوبي لصحن قبة الصخرة

    تاريخ المعلم:
    ربما يعود تأسيسها إلى العهد الأموي لأنها تصل بين المصلى القبلي والصخرة جددها الفاطميون عام ٤٢٩ه/ ١٠٣٨م، ثم تم تجديدها في عهد العثمانيين زمن السلطان عبد الحميد الثاني عام ١٣١٠هـ/١٨٩٣م

    اسم الباني:
    الامويون موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى تقع تجاه الجامع القبلي وتؤدي إلى الكأس.

    تفاصيل شكل المعلم:
    عبارة عن ثلاثة أعمدة إسطوانية في الوسط، تحفها عن اليمين واليسار ركبتان عظيميتان،ليس عليها نقش تأسيس.

    معلومات أخرى عن المعلم:
    ذكرها ناصر خسرو باسم مقام النبي، وفي عهد المجلس الإسلامي الأعلى زودت البائكة بمزولة شمسية من تصميم مهندس المجلس رشدي الإمام عام ١٣٤٥ه/١٩٢٧م.

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الجنوبية تقع تجاه الجامع القبلي وتؤدي للكأس في منتصف الحد الجنوبي لصحن الصخرة،ربما يعود تأسيسها إلى العهد الأموي لأنها تصل بين المصلى القبلي والصخرة جددها الفاطميون عام ٤٢٩ه/ ١٠٣٨م، ثم تم تجديدها في عهد العثمانيين زمن السلطان عبد الحميد الثاني عام ١٣١٠ه/١٨٩٣م، عبارة عن ثلاثة أعمدة أسطوانية في الوسط، تحفها عن اليمين واليسار ركبتان عظيمتان،ليس عليها نقش تأسيس وذكرها ناصر خسرو باسم مقام النبي وفي عهد المجلس الإسلامي الأعلى زودت البائكة بمزولة شمسية من تصميم مهندس المجلس رشدي الإمام عام ١٣٤٥ه/١٩٢٧م

  • البائكة الجنوبية الشرقية

    موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: في قلب المسجد الأقصى.

    موقع المعلم نسبة لقبة الصخرة:
    تقع قرب الطرف الشرقي للحد الجنوبي لصحن الصخرة

    تاريخ المعلم: أنشئت في العهد الفاطمي عام 412هـ - 1021م على يد أنوشكتين الغوري، وتم تجديدها في العهد الأيوبي عام 608هـ - 1211م على يد الملك المعظّم عيسى الأيوبي

    اسم الباني:
    الفاطميين، وأعيد تجديدها في العهد الأيوبي

    تفاصيل شكل المعلم:
    هي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف، وعمودي رخام في الوسط إسطوانيين الشكل، وعدد درجات سلمها الحجري تسع عشرة، ويتراوح ارتفاعها بين 6.5 و7م .

    معلومات أخرى عن المعلم:
    يوجد بين هذه البائكة والبائكة الجنوبية على محيط صحن الصخرة حجر منحوت داخل السور الحجري على شكل محراب، ارتفاعه ارتفاع السور المنخفض، ويعتقد أنه جعل بهذا الشكل إشارة للقبلة، وهو مجهول سنة الإنشاء، ويرجح أنه عثماني العهد أنشئ عند تبليط صحن الصخرة وهي ذات ثلاث مداخل .

    نبذة عن المعلم:
    البائكة الجنوبية الشرقية  وهي عبارة عن ركبتين عظيمتين في الأطراف، وعمودي رخام في الوسط، إسطواني الشكل، وعدد درجات سلمها الحجري تسع عشرة، ويتراوح إرتفاعها بين 6.5 و7م تقع قرب الطرف الشرقي للحد الجنوبي لصحن الصخرة الواقعة في قلب المسجد الأقصى المبارك بنائها يتميز بأنها  أنشئت في العهد الفاطمي عام 412هـ – 1021م على يد أنوشكتين الغوري وتم تجديدها في العهد الأيوبي عام 608هـ – 1211م على يد الملك المعظّم عيسى الأيوبي وما أجمل فن بنائها لأنه يوجد بين هذه البائكة والبائكة الجنوبية على محيط صحن الصخرة حجر منحوت داخل السور الحجري على شكل محراب، ارتفاعه ارتفاع السور المنخفض، ويعتقد أنه جعل بهذا الشكل إشارة للقبلة، وهو مجهول سنة الإنشاء، ويرجح أنه عثماني العهد أنشئ عند تبليط صحن الصخرة.

حدث في مثل هذا اليوم

لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم