اقتحام مئات المستوطنين المسجد الأقصى إحياءً لعيد “البواكير” اليهودي

اقتحام مئات المستوطنين المسجد الأقصى إحياءً لعيد “البواكير” اليهودي

اقتحم مئات المستوطنين صباح اليوم الأحد المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال؛ تلبيةً لدعوات "منظمات الهيكل" واحتفالاً بما يسمى عيد "الشفوعوت" أو "البواكير -نزول التوراة".

حيث وصل عدد المقتحمين خلال الفترة الصباحية إلى ما يقارب 350 مستوطناً، وبدأت جولاتهم الاستفزازية من باب المغاربة ووصلت إلى المنطقة الشرقية ومصلى باب الرحمة.
وقد أدى المستوطنون صلواتهم التلمودية قبالة صحن قبة الصخرة، كما تلقوا الشروحات عن الهيكل المزعوم، لتنتهي جولة الاقتحامات بخروجهم من باب السلسلة.

هذا وقد شهدت أبواب الأقصى الخارجية تجمعات لأعداد كبيرة من المستوطنين خاصةً القطانين والأسباط والحديد، كما تم تأدية الصلوات التلمودية الجماعية والترانيم التوراتية في الجهة الخارجية من الأبواب متركزة عند باب القطانين، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال وتضييق على حركة التجار والمقدسيين. يذكر أن شرطة الاحتلال تواصل تشديد إجراءاتها الأمنية عند بوابات الأقصى واحتجاز البطاقات الشخصية للمصلين الوافدين إليه.

ومن جهة أخرى فقد حولت شرطة الاحتلال مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية بمناسبة حلول عيد" الشفوعوت"، كما استنفرت قواتها في القدس القديمة وساحة البراق، ونشرت وحداتها الخاصة وفرق الخيالة والدوريات العسكرية في أحياء المدينة وأغلقت عدد من طرقها؛ تسهيلاً لوصول المستوطنين إلى حائط البراق وإحياء عيدهم اليهودي.

2
حدث في مثل هذا اليوم