قرار بإخلاء منزل فلسطيني لصالح جمعيات استيطانية في سلوان

أصدرت محكمة الصلح التابعه للاحتلال في القدس قرارا يقضي بإخلاء منزل فلسطيني من أصحابه وتسليمه لجمعية استيطانية.

وأمهلت المحكمة العائلة حتى مطلع مارس/آذار 2019 لتنفيذ قرار إخلاء العقار المؤلف من منزل تعيش فيه المقدسية إلهام صيام وأبناؤها الأربعة، إضافة إلى أرض مساحتها حوالي نصف دونم.

حيث أن المحكمة قررت إخلاء عقار ورثة المقدسية مريم أبو زوير الكائن في حي وادي حلوة ببلدة سلوان.

غير أنّ محكمة الاحتلال أصدرت قرار الإخلاء، مستبقة جلسة عُيّنت في المحكمة العليا للنظر "بملكية الأرض"، حيث قدمت الأوراق الثبوتية للمحكمة التي تؤكد أن الأرض المقام عليها المنزل تعود للمتوفى جميل صيام ولا تعود للمتوفاة زوير، وستعقد الجلسة في الثامن من الشهر القادم.

حيث خاض الورثة صراعاً في محاكم الاحتلا منذ 22 عاما، لحماية العقار ولإثبات ملكيتهم فيه ولدحض ادعاءات جمعية " العاد" الاستيطانية، وسيواصلون ذلك بالاعتراض على قرار الإخلاء للمحكمة المركزية.

حيث اتبعت جمعية "العاد" عدة طرق ملتوية للاستيلاء على العقار منها التواطؤ مع سماسرة وعملاء تبصيم -لأخذ بصمات التنازل - ، كما ادعت انها قامت بشراء 3 حصص في العقار (الأشقاء المتواجدين في الولايات المتحدة وعلى رأسهم المدعو محمود داود خليل)، كما طالبت بحصص أخرى تُصنف (كحارس أملاك الغائبين).

ومؤخراً سعى الاحتلال مليّاً للسيطرة على العقارات والبيوت القريبة من المسجد الاقصى وداخل البلدة القديمة ومنها بيت العطار الأخير الذي استولى عليه الاحتلال والجمعيات الاستيطانية بطرق ملتوية.

حدث في مثل هذا اليوم

13 كانون الأول الموافق 6 ربيع الثاني تغيير


لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم