قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتُخليه من المعتكفين

قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتُخليه من المعتكفين

حاولت شرطة الاحتلال ليلة اليوم إخلاء المسجد الأقصى من المعتكفين عقب انتهاء صلاة التراويح، فيما اعتقلت شابيْن في منطقة باب العامود واعتدت على آخرين.

اقتحم عدد من ضباط شرطة الاحتلال برفقة قوات خاصة المسجد الأقصى المبارك مساء اليوم، وبدأت بإخلائه من المعتكفين، حيث نجحت بإخراج ما يقارب 200 مصلياً شاباً، فيما رفض حوالي 20 معتكفاً من كبار السن والنساء الخروج، وواصلوا اعتكافهم في المصلى المرواني.

هذا وقد قامت القوات بتصوير المعتكفين والتدقيق بهويّاتهم ومنعهم من توثيق الأحداث بهواتفهم أو كاميراتهم، واحتجزت كذلك جواز سفر ٍ لمعتكف سويدي بالقوة، عقب رفضه تسليمهم الجواز.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين من عائلة أبو رموز في منطقة باب العامود، واعتدت على الأهالي قرب باب المغاربة.

يُشار إلى أن الاحتلال يحاول جاهداً إلى فرض سياسته على المسجد الأقصى بمنع الاعتكاف فيه خلال أيام رمضان باستثناء العشر الأواخر وأيام الجُمع، وقد تكرّرت اقتحاماته المسائية وإخلائه للمعتكفين منذ بداية شهر رمضان، في حين أن الشباب المقدسيّ وجّه دعوات لتكثيف الرباط والاعتكاف في الأيام العاديّة لكسر الأمر الواقعي الذي يحاول الاحتلال فرضه على المسجد ومصلّيه.

حدث في مثل هذا اليوم

لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم