100 مقدسي تم إعتقاله خلال شهر نيسان

100 مقدسي تم إعتقاله خلال شهر نيسان

اعتقالات جمة تطال المقدسيين،و يسعى الاحتلال لنزع القوى البشرية والفكرية الحامية للمسجد الأقصى والقدس عن طريق اعتقالهم وابعادهم والتنكيل بهم في شتى الوسائل .

ففي نيسان المنصرم تم اعتقال ما يقارب 100 مقدسي , تركز أغلبهم في المسجد الأقصى وقرى القدس مثل سلوان والعيسوية ومخيم شعفاط وحزما .

وتتنوع أسباب الاعتقال ب فتح باب مصلى باب الرحمة أو حتى بمنع الشرطة من إقتحام المصليات بالأحذية، وأيضاً من الأسباب الأخرى: الزعم بحيازة أسلحة حادة أو نارية ومنها بغير سبب يذكر .

فكان من أبرز المعتقلين : "عرفات محمد عمرو " مدير متحف الاثار الاسلامية في المسجد الأقصى , محافظ القدس " عدنان غيث " ,"خليل التفكجي"مدير دائرة الخرائط بجمعية الدراسات العربية في القدس وعدداً كبير من حراس المسجد الأقصى .

وقد امتهن الاحتلال أسوأ أساليب الاعتقال وأكثرها بشاعة في التنكيل بالمقدسيين وضربهم أو تفتيش منازلهم والعبث بمحتويتها، كما اعتقلت منهم فور خروجهم من المسجد الأقصى , وانتهجت نصب الكمائن لاعتقال البعض الآخر.

وما زال الأحتلال يسعى إلى تفريغ المدافعين عن المسجد الأقصى باستهداف فئة الشباب والفتيان لفرض سيطرتهم عليه.

2
حدث في مثل هذا اليوم