موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: تقع قبالة الطريق الموصل لباب شرف الأنبياء.
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: شمال قبة الصخرة.
تاريخ المعلم: تم هدمها في الفترة الصليبية و إعادة بنائها في العهد المملوكي زمن السلطان محمد بن قلاوون.
سبب التسمية: نسبة لموقعها من قبة الصخرة.
اسم الباني: تعود للعصر الأموي.

تفاصيل شكل المعلم:
عبارة عن ركبتين عظمتين في الأطراف و عمودين في الوسط، وهي تتكون من ثلاث مداخل .

معلومات أخرى عن المعلم:
ذكرها كل من ابن الفقيه وناصر خسرو  باسم المقام الشامي اي الشمالي وذكر خسرو قبل خمسون عاماً من الاحتلال الصليبي أن المقام الشامي أكبر من سائر القناطر مما يشير إلى انها كانت تتكون من خمس او ست مداخل إبان الإحتلال الفرنجي و ذكر الرحالة يوحنا أن الجهة الشمالية للصحن ليس لها درج وقناطر وإنما بني عليها أديرة الكهنة.

نبذة عن المعلم:
البائكة الشمالية: تقع قبالة الطريق الموصل لباب شرف الأنبياء في الجهة الشمالية لصحن الصخرة، وتم هدمها في الفترة الصليبية وإعادة بنائها في العهد المملوكي زمن السلطان محمد بن قلاوون،وهي عبارة عن ركبتين عظمتين في الأطراف و عمودين في الوسط وتتكون من ثلاث مداخل، ذكرها كل من ابن الفقيه وناصر خسرو باسم المقام الشامي اي الشمالي وذكر خسرو قبل خمسون عاما من الإحتلال الصليبي أن المقام الشامي أكبر من سائر القناطر مما يشير إلى انها كانت تتكون من خمس أو ست مداخل إبان الإحتلال الفرنجي و ذكر الرحالة يوحنا أن الجهة الشمالية للصحن ليس لها درج وقناطر وإنما بني عليها أديرة للكهنة.