موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: هي الوحيدة في الجهة الشرقية لصحن الصخرة إلى الشمال من البائكة الشرقية.
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: شرق
تاريخ المعلم: عثمانية العهد وتحديدًا في تاريخ (١٠١٤هـ/١٦٠٥م)
سبب التسمية: وتسمى أيضا خلوة المدرسة الأحمدية نسبة لبانيها أحمد باشا الرضوان
اسم الباني: أحمد باشا الرضوان

تفاصيل شكل المعلم:
تتكون من طابقين الطابق العلوي يتكون من حجرة تعلوها قُبَّة كبيرة.
معلومات اخرى عن المعلم:
(الخلوة الشرقية) تتكون هذه الخلوة من طابقين العُلوي يُطل على على صحن الصخرة وتتكون من حجرة تعلوها قُبَّة كبيرة وقد تَقَدّمَ المدرسة في الماضي رواقٌ مفتوح، ولكنه تَهدَّمَ بعد (١٢٨٨هـ/١٨٧١م) والحجرة العلوية أُستُعملت غرفة لـفقهاء ومدرسي المسجد الأقصى المبارك وهذا ما أشارت إليه لافتة وضعت في مدخل الغرفة وتستخدم اليوم كـمقر للجنة الوعظ والإرشاد ، أما الحجرة السفلية فتُطل على باب الرحمة وينتفع بها حراس المسجد واستخدمت الخلوة سابقًا للعبادة.
نبذة عن المعلم:
المدرسة الأحمدية هي الوحيدة في الجهة الشرقية لصحن الصخرة إلى الشمال من البائكة الشرقية ، أوقفها أحمد باشا الرضوان حاكم غزة عام (١٠١٤هـ/١٦٠٥م)، فسُميت بإسمه وتتكون هذه الخلوة من طابقين العُلوي يُطل على صحن الصخرة ويتكون من حجرة تعلوها قبة كبيرة وقد تَقَدّمَ المدرسة في الماضي رواقٌ مفتوح، ولكنه تهدّم بعد (١٢٨٨هـ١٨٧١م) والحجرة العلوية أُستُعملت غرفة لـفقهاء ومدرسي المسجد الأقصى المبارك وهذا ما أشارت إليه لافتة وضعت في مدخل الغرفة وتستخدم اليوم كـمقر للجنة الوعظ والإرشاد، أما الحجرة السفلية فتُطل على باب الرحمةوينتفع بها حراس المسجد واستخدمت الخلوة سابقًا للعبادة.