موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: هي آخر المدارس الواقعة داخل الرواق الشمالي للمسجد الأقصى على يمين السائر من جهة الشرق. بعد المدرسة الملكية ويحدها من الغرب التلة الصخرية (التي تقع فوقها المدرسة العمرية).
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: شمال غرب.
تاريخ المعلم: أوقفها مجد الدين الأسعردي عام 770 هجري/1368م، وكان تاجرًا فعُرفت باسمه.
سبب التسمية: نسبةً لمجد الدين الأسعردي، وسميت ايضا باسم خانقاه لأنها كانت تضم غرفا للصوفية.
اسم الباني: مجد الدين عبد الغني الأسعردي.

تفاصيل شكل المعلم :
تمتاز بجمال زخارفها الداخلية والخارجية وحجارتها الملونة وفي واجهتها القبلية محراب بارز خارج الجدار. وهي واسعة تتكون من طابقين يتوسطها صحن مكشوف مربع الشكل، ويحيط بالصحن عدد من الخلاوي الصغيرة ذات المداخل المعقودة، تتميز بوجود ثلاثة قباب فوقها من جهاتها الشرقية والوسطى والغربية، ولها مسجد واسع يطل نتوء محرابه الجميل على ساحات المسجد الأقصى.

معلومات أخرى عن المعلم:
وقام المجلس الإسلامي الأعلى في عهد الإحتلال البريطاني بترميمها، من ثم أنشأوا فيها دار كتب المسجد الأقصى عام (1345 هجري/1927م)، وذلك قبل تحولها إلى دار لسكنى آل البيطار حاليًا.

نبذة عن المعلم:
المدرسة الأسعردية سميت نسبة لموقفها مجد الدين الأسعردي عام  (770 هجري/1368 م). كان يطلق عليه لقب الخواجا لأنه تاجرًا ثريًا، تمتاز بجمال زخارفها الداخلية والخارجية وحجارتها الملونة في واجهتها القبلية ومحرابها الجميل البارز المطل على ساحات الأقصى وهي واسعة مكونة من طابقين كانت تضم غرفًا للصوفية عرفت باسم الخانقاه. قام المجلس الإسلامي الأعلى في عهد الاحتلال البريطاني بترميمها من ثم أنشأوا فيها دار كتب المسجد الأقصى عام (1345 هجري/1927م)، ثم تحولت دار للسكن.