موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: يبعد 30م إلى الغرب من باب حطة في الجهة الشمالية.
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: شمال.
تاريخ المعلم: جدد الباب مع تجديد الرواق في الفترة الأيوبية، وتحديدا إلى عهد الملك المعظم عيسى عام 610هـ- 1213م.
سبب التسمية: -باب شرف الأنبياء نسبة لحارة شرف الأنبياء الملاصقة له في ذلك العصر. -عرف بباب الدوادارية في الفترة المملوكية نسبة للمدرسة الدوادارية التي أنشئت عام 694ه‍-1295م والتي تقع على شمال الداخل إليه. -يعرفه أهل القدس بباب العتم لأن مدخله من الخارج معتم. -دعي باب الملك فيصل بن حسين بن علي ملك العراق الذي دخل منه للمسجد الأقصى عام 1352ه‍-1933م، فدعاه المجلس الإسلامي الأعلى بهذا الاسم، تخليدا لذكرى تبرعه لعمارة المسجد الأقصى المبارك.

تفاصيل شكل المعلم:
مدخله مستطيل وارتفاعه.

معلومات أخرى عن المعلم:
باب قديم يظهر ذلك من حجم الحجارة ونمط البناء وقد ذكره المؤرخ المقدسي عام 379ه‍-990م باسم أبواب الهاشميين حيث كان ذا 3 مداخل.

نبذة عن المعلم:
باب العتم هو باب مدخله مستطيل وارتفاعه ، يبعد 30م إلى الغرب من باب حطة في الجهة الشمالية شمال قبة الصخرة، حيث جدد الباب مع تجديد الرواق في الفترة الأيوبية، وتحديداً إلى عهد الملك المعظم عيسى عام 610هـ- 1213م. سمي بالعديد من الأسماء وكل منها لسبب حيث:
سمي بباب شرف الأنبياء نسبة لحارة شرف الأنبياء الملاصقة له في ذلك العصر، وعرف بباب الدودارية في الفترة المملوكية نسبة للمدرسة الدودارية التي أنشئت عام 694ه‍-1295م والتي تقع على شمال الداخل إليه، ويعرفه أهل القدس بباب العتم لأن مدخله من الخارج معتم.، وكان قد دعي باب الملك فيصل بن حسين بن علي ملك العراق الذي دخل منه للمسجد الأقصى عام 1352ه‍-1933م، فدعاه المجلس الإسلامي الأعلى بهذا الاسم، تخليدا لذكرى تبرعه لعمارة المسجد الأقصى المبارك. وهو باب قديم يظهر ذلك من حجم الحجارة ونمط البناء وقد ذكره المؤرخ المقدسي عام 379ه‍-990م باسم أبواب الهاشميين حيث كان ذا 3 مداخل.