سبب التسمية: سمي بذلك نسبة لصلاح الدين الأيوبي.
اسم الباني: يعتقد أن بانيه هو صلاح الدين الأيوبي.

موقع المعلم بالنسبة للبلدة القديمة :
شمال شرق البلدة القديمة، إلى الشمال الشرقي من كنيسة القيامة، في حارة النصارى.

تفاصيل شكل المعلم :
كان البناء يحتوي على مسجد ومدرسة ومكان عام للجلوس وصالة للطعام ومكان للتدريب العسكري، وكان مركزًا إسلاميًا مهم في مدينة القدس، ويبلغ طوله 20 متر وعرضه 6 متر.

معلومات أخرى عن المعلم :
أوقفه صلاح الدين للمسلمين منذ عهده، وبقي كذلك حتى عهد الانتداب البريطاني على فلسطين، بحيث يعتبر مركز إشعاع حضاري في فلسطين نظرًا لقربه من كنيسة القيامة، تم إغلاقه لعدة سنوات بعد حرب 1967م، وتقام فيه الصلوات الخمس.

نبذة عن المعلم:

يقع جامع الخانقاه شمال شرق البلدة القديمة، إلى الشمال الشرقي من كنيسة القيامة، في حارة النصارى، أي خارج حدود المسجد الأقصى، ويعتقد أن بانيه صلاح الدين الأيوبي وكان هذا سبب التسمية، يحتوي البناء على مسجد ومدرسة ومكان عام للجلوس وصالة للطعام ومكان للتدريب العسكري، يبلغ طول المسجد 20 متر وعرضه ستة أمتار، فكان بذلك الخانقاه مركزًا إسلاميًا مهم في مدينة القدس.

أوقفه صلاح الدين، وبقي حتى عهد الانتداب البريطاني على فلسطين، كما ويعتبر مركز إشعاع حضاري في فلسطين نظرًا لقربه من كنيسة القيامة، وقد تم إغلاقه لسنوات بعد حرب 1967م، ويعاني المسجد من الإهمال وخاصة الغرف الداخلية وهو بحاجة إلى ترميم وإصلاح.