موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: جنوب البائكة الشمالية الغربية وملاصقة لها.
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: شمال غرب.
تاريخ المعلم: الفترة الأموية.
سبب التسمية: لأنها قريبة من قبة الخضر.
اسم الباني: الأمويون.

تفاصيل شكل المعلم:
تستخدم كمكان للذكر والدعاء وللاعتكاف.

معلومات أخرى عن المعلم:
-تغير موقع الزاوية عبر الفترات الإسلامية
ففي الفترة الإسلامية المبكرة وُجدت الزاوية بجانب البائكة الغربية – كما ذكر المشرّف بن المرجى عام 1099م أنها كانت بجانب المقام الغربي (البائكة الغربية)، وعند توسعة الصحن تجاه الغرب في العصر الأيوبي تم طمر الزاوية القديمة ونقلها إلى القبو تحت صحن الصخرة في الزاوية الشمالية الغربية.
تعرضت زاوية الخضر في العصر المملوكي لإهمال كبير وتم استعمالها كمخزن لأدوات ومحاصيل المسجد الأقصى، واليوم يُستغل موقعها كمشغل لترميم الرخام ولوحات المسجد.

نبذة عن المعلم:
تقع الزاوية قرب البائكة الغربية للمسجد الأقصى وتحديداً في الزاوية الشمالية الغربية لصحن الصخرة، وتعُتبر هذه الزاوية كمكان للعلم والعبادة. كما أن مكانها تغير على مدار الفترات الإسلامية، وفي الفترة المملوكية تم إهمال هذه الزاوية وتم استخدامها كمخزن للأدوات والمحاصيل، واليوم تُستخدم كمشغل لترميم الرخام ولوحات المسجد.