موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: يقع في السور الجنوبي للمسجد الأقصى، شرق الجامع القبلي.
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: جنوب.

تفاصيل شكل المعلم:
هو محراب كبير وواسع.

معلومات أخرى عن المعلم :
يُعد هذا المحراب إشارة إلى القبلة فقط، فلم يَعد يستخدمه الكثير من الأشخاص وذلك بسبب وجود البدائل عنه، صلّى فيه عمر بن الخطاب عندما دخل إلى المسجد ويُقال أيضًا أنه كان محرابًا لسيدنا داوود -عليه السلام- وهو المحراب الذي ذُكر في سورة “ص” بقوله تعالى: ” وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ” .
تم تجديده في العهد الفاطمي -في عهد الخليفة الظاهر لإعزاز دين الله- وَجُدد مرة أخرى في عهد السلطان المملوكي الحادي عشر حسام الدين لاجين.

نبذة عن المعلم:
تم تسمية المحراب بهذا الاسم نسبة إلى داود عليه السلام، إذ يُقال أن هذا المحراب هو محرابه وأنه كان موضعًا لصلاته ويُقال أيضًا أن عمر بن الخطاب صلى به عندما دخل إلى المسجد الأقصى، وقد تم تجديده في العهد الفاطمي والمملوكي وتم الاعتناء به في باقي العصور، ويُعد محراب داوود محرابًا واسعًا وكبيرًا يُمكن رؤيته عن بُعد ويقع شرق السور الجنوبي للمسجد الأقصى ويشغل حيزًا في الجدار.