سبب التسمية: نسبة إلى واقفها الشيخ محمد بن بدير.
اسم الباني: الشيخ محمد بن بدير القدسي.

موقع المعلم بالنسبة للبلدة القديمة:

تقع المكتبة البديرية في الطابق الأرضي من الزاوية الوفائية الواقعة عند باب الناظر بالبلدة القديمة ومقابلة للمدرسة المنجكية.

تفاصيل شكل المعلم:
هي عبارة عن طابق واحد (الطابق الأرضي) من مبنى الزاوية الوفائية.


معلومات أخرى عن المعلم :
تحتوي المكتبة على كتب تعود إلى ما قبل عام 1180هـ، وتُدار المكتبة اليوم على يد عائلة البديري، ومنشئ المكتبة أحد أكبر علماء القدس ينحدر من عائلة البديري العريقة والمعروفة في القدس بما لديها من خزائن كتب، لكنها ضاعت وتبددت بعد أن اقتسموها، وقد أوقفها محمد بن بدير بموجب حجة شرعية في ١٩ ذي الحجة عام ١٢٠٥هـ/١٧٩٠م.
بقي قسم من محفوظات المكتبة يمتلكه الشيخ محمد البديري، وقد جعلها في جناح خاص في داره التي أوقفها هي والمكتبة المعروفة باسمه بموجب حجة شرعية، وكانت المكتبة تضم ألف مخطوط ما زال بقية منها في حالة يرثى لها، وهي بحاجة إلى الإنقاذ قبل أن تتلف كلياً، كما وقام مركز الوثائق والمخطوطات في الجامعة الأردنية بتصوير هذه المخطوطات، كما جرى تصوير بعضها على يد معهد مخطوطات الجامعة العربية.


الاستخدام الحالي:
بقيت أجزاء من المكتبة وتعرف اليوم باسم دار البديري، وقد توقف عمل المكتبة بوفاة صاحبها الشيخ موسى البديري.

نبذة عن المعلم:

تقع المكتبة البديرية في الطابق الأرضي من الزاوية الوفائية الواقعة عند باب الناظر بالبلدة القديمة، مقابل المدرسة المنجكية، أوقفها محمد بن بدير بموجب حجة شرعية في ١٩ ذي الحجة عام ١٢٠٥هـ/١٧٩٠م، وتحتوي على كتب تعود إلى ما قبل عام 1180 هـ، تدير المكتبة اليوم عائلة البديري، ومنشئ المكتبة أحد أكبر علماء القدس ينحدر من عائلة البديري العريقة والمعروفة في القدس بما لديها من خزائن كتب، لكنها ضاعت وتبددت بعد أن اقتسموها.

بقي قسم من محفوظات المكتبة يمتلكه الشيخ محمد البديري، وقد جعلها في جناح خاص في داره التي أوقفها هي والمكتبة المعروفة باسمه بموجب حجة شرعية، وقد كانت المكتبة تضم ألف مخطوط ما زال بقية منها في حالة يرثى لها، وهي بحاجة إلى الإنقاذ قبل أن تتلف كليًا، كما وقام مركز الوثائق والمخطوطات في الجامعة الأردنية بتصوير هذه المخطوطات، كما جرى تصوير بعضها على يد معهد مخطوطات الجامعة العربية، وبقيت إلا أن توقف عمل المكتبة بوفاة صاحبها الشيخ موسى البديري.