تاريخ المعلم: عام 1894م.
سبب التسمية: بسبب وقوعها في المكان الذي يعتقد المسيحيون بأن القديسة فيرونيكا قامت بالمسح على وجه عيسى عليه السلام عندما مر حاملًا الصليب.
اسم الباني: الروم الكاثوليك.

موقع المعلم بالنسبة للبلدة القديمة :
تقع في القرب من كنيسة أوجاع العذراء تحديدًا في عقبة المفتي الموجودة على درب الآلام.

معلومات أخرى عن المعلم:

في الأصل كانت الأرض التي تقع عليها الكنيسة  ملكاً لمقدسي مسلم و هو ” عبدالرحمن حدوثة العلم ” قام ببيعها لاحقًا للروم الكاثوليك ب3000 ليرة ذهبية فرنسية وأخذوا مرسومًا من السلطان العثماني بإنشاء كنيسة عليها

تسمى أيضًا بـ”دار القديسة فيرونيكا”.

نبذة عن المعلم:

تعد كنيسة القديسة فيرونيكا الواقعة في عقبة المفتي على درب الآلام بالقرب من كنيسة أوجاع العذراء من إحدى الكنائس المنتشرة في القدس والتي قام ببنائها الروم الكاثوليك عام 1894م بعدما اشتروا الأرض من مقدسي مسلم اسمه ” عبدالرحمن حدوثة العلم ” بمبلغ 3000 ليرة ذهبية فرنسية وأخذوا مرسومًا من السلطان العثماني ببناء كنيسة عليها بهذا الاسم نسبة لاعتقادهم بأن القديسة فيرونيكا مسحت على وجه عيسى عليه السلام عندما مر حاملًا الصليب، وتسمى ب”دار القديسة فيرونيكا”.