الاحتلال يشرع بتركيب كاميرات مراقبه في القدس

بدأت بلدية الاحتلال بالتعاون مع الشرطة وجهات الاختصاص الأخرى تنفيذ مشروع "عين القدس" الذي يتضمن تركيب 500 كاميرا مراقبة ذكية جديدة في أنحاء مختلفة بالمدينة المقدسة المحتلة.

وتضاف الكاميرات الجديدة لمنظومة مراقبة سعى الاحتلال لتمكينها وتكثيفها مع انطلاق هبة القدس في أكتوبر/تشرين الأول 2015، ويدعي القائمون على المشروع أنه يهدف لتحويل القدس إلى "مدينة بلا عنف".

ويُجمع المقدسيون على أن كاميرات المراقبة -التي تنصبها بلدية الاحتلال في البلدة القديمة وحولها- غير كفيلة بتوفير الأمن للمستوطنين وقوات الاحتلال، وأنها تهدف لرصد تحركات الفلسطينيين بطريقة تنتهك الخصوصية بشكل كبير.

ويؤكدون أن الشرطة تنتهج سياسة الكيل بمكيالين، فهي تدعي أن الكاميرات معطلة في حالات اعتداءات اليهود على العرب، بينما تجتهد بتجميع مشاهد كاملة تنشرها بمقطع فيديو بعد كل عملية ينفذها فلسطينيون ضد الاحتلال .
حدث في مثل هذا اليوم

16 تشرين الثاني الموافق 8 ربيع الأول تغيير


لا يوجد أحداث في مثل هذا اليوم