موقع المعلم بالنسبة للمسجد الأقصى: طرف صحن الصخرة القبلي الملاصق للبائكة الحنوبية من جهة الغرب.
موقع المعلم بالنسبة لقبة الصخرة: جنوب.
تاريخ المعلم: تم بناء المنبر بشكل كامل بين عامي 1345 م و 1388م.
سبب التسمية: نسبة إلى قاضي القضاة برهان الدين بن جماعة أما عن تسميته بمنبر الصيف فذلك لأنه استخدم لخطب الاستسقاء والعيدين.
اسم الباني: قاضي القضاة برهان الدين بن جماعة.

تفاصيل شكل المعلم:
بني المنبر من الرخام والحجارة الملونة بديعة الصنع، وعدد درجاته 13 درجة، وأيضاً فوق كرسي الخطيب قبة من الرخام. تم تجديد المنبر في العهد العثماني على يد الأمير محمد رشيد عام 1259هـ / 1843 م في زمن السلطان عبد المجيد.

وأيضاً أضيف الشعار العثماني (الهلال والنجمة) على جانبي درج المنبر، قبل بناء المنبر كان في أصله قبة تسمى بقبة الميزان ثم استحدث المنبر في العهد الأيوبي وأضيف إليه درج يتكون من 13 درجة.

نبذة عن المعلم:
يقع منبر برهان الدين في طرف صحن الصخرة القبلي الملاصق للبائكة الجنوبية من جهة الغرب وقام ببنائه قاضي القضاة برهان الدين بن جماعة بين عامي 1345م و1388 ولذلك سمي باسمه حيث أن المنبر كان في أصله قبة فقط فأضاف اليها برهان الدين درج يتكون من 13 درجة فأصبح منبراً، وتم تجديده في العهد العثماني على يد الأمير محمد رشيد عام 1259هـ / 1843م في زمن السلطان عبد المجيد وأضيف الشعار العثماني (الهلال والنجمة) على جانبي درج المنبر، أما عن تفاصيل شكله فكانت ببنائه من الرخام والحجارة الملونة بديعة الصنع، وعدد درجاته 13 درجة، وأيضاً فوق كرسي الخطيب قبة من الرخام. ويسمى المنبر أيضًا بمنبر الصيف لاستخدامه سابقاً لصلاة الاستسقاء والعيدين.