قانون البناء التعجيزي

السكن في القدس

قانون البناء التعجيزي

شو هو قانون البناء التعجيزي الي فرضه الاحتلال على المقدسيين؟

هو قانون التنظيم والبناء "الإسرائيلي" الذي يفرض شروطاً بالغة الصعوبة لمنح المقدسيين تراخيص البناء! منها حيازة شهادة تسجيل ملكية الأرض "الطابو"، وهو شرط نادر التحقيق! فثلثا أراضي الضفة الغربية ومن ضمنها القدس غير مسجلة في دائرة الأراضي وتعتبر "أراضي دولة".
المصدر:

الإسكان في القدس: ص27.

أسئلة شائعة

ما هي مغارة الأرواح ؟ وما سبب تسميتها بهذا الاسم؟

مغارة الأرواح: هي تجويف داخل الصخرة المشرفة، ووجود هذا التجويف أدى إلى اعتقاد الناس أن الصخرة معلقة في الهواء، مع أنها في الحقيقة مغارة طبيعية وما فوقها متصل بالأرض بشكل طبيعي كأي مغارة أخرى.

كيف يسعى الاحتلال لإقامة “حدائق توراتية” على مقبرة باب الرحمة؟

يقوم الاحتلال باقتحام المقبرة وإزالة الأشجار فيها، لإقامة مطلات وحدائق توراتية عن طريق اقتطاع جزء من المقبرة يقدّر بحوالي 200 متر مربع، وذلك لطمس المعالم العربية والدينية للمدينة، وتقديمها كمدينة يهودية تاريخية، كما يتعمد إقامتها حول أسوار البلدة القديمة وعلى المُرتفعات للفت انتباه الزائرين للمدينة.

ما هي المزاول؟ وكم عددها في المسجد الأقصى؟

المزاول الشمسية عبارة عن ساعة منحوته على الحجر، كان المؤذن هو المسؤول عن تحديد مواعيد الصلاة عن طريق المزولة الشمسية. ويوجد الآن مزولتين في المسجد الأقصى:- المزولة الأولى: عثمانية العهد لتحديد صلاة العصر. والمزولة الثانية: حديثة العهد لتحديد موعد صلاة الظهر .

كيف يعتدي الاحتلال على النصارى وممتلكاتهم في القدس؟

يقوم الاحتلال بشتى أنواع الاعتداءات على نصارى القدس والمس بمقدساتهم، فتوالت السرقات والاقتحامات ومحاولات التخريب والتكسير في كنائسهم وأديرتهم والسعي لحرقها وقتل رجال الدين المسيحي وإهانتهم، وقد فرضوا عليهم حديثاً ضرائب على أملاك الكنائس واحتجاز أرصدتها تمهيداً لمصادرتها.

قانون البناء التعجيزي

شو هو قانون البناء التعجيزي الي فرضه الاحتلال على المقدسيين؟

هو قانون التنظيم والبناء "الإسرائيلي" الذي يفرض شروطاً بالغة الصعوبة لمنح المقدسيين تراخيص البناء! منها حيازة شهادة تسجيل ملكية الأرض "الطابو"، وهو شرط نادر التحقيق! فثلثا أراضي الضفة الغربية ومن ضمنها القدس غير مسجلة في دائرة الأراضي وتعتبر "أراضي دولة".
المصدر:

الإسكان في القدس: ص27.

2
حدث في مثل هذا اليوم

دعوات لاقتحام المسجد الأقصى من قِبل المستوطنين بيوم 28 فيما يعرف عندهم “بيوم القدس”
2019 م

الفاتيكان يرفض الانتداب والوطن القومي اليهودي في فلسطين
1922 م

الفاتيكان مقر البابوية ورأس الكنيسة الكاثوليكية العالمية يرفض مشروع الوصاية البريطانية على فلسطين، الذي يمكن أن يهدد المساواة بين الأديان ويؤكد معارضته إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وقد كان الفاتيكان منذ بداية الصراع العربي الصهيوني  يسير في اتجاهين: الأول: توطيد العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والعالم العربي، حتى يتسنى للكنيسة الكاثوليكية حماية مصالح المسيحيين في الشرق من جهة، وبناء جبهة إسلامية مسيحية موحدة من جهة أخرى ضد “الكفر والشيوعية”. والثاني: يهدف إلى إيجاد صيغة تفاهم بين المسيحيين واليهود رغم العداء المتحكم، بسبب إيمان المسيحيين بثبوت جريمة اليهود في صلب المسيح، وفي إطار هذه السياسة طالب الفاتيكان في أعقاب حرب 1948 بتدويل القدس ورفض الاعتراف بدولة إسرائيل وأيد عودة اللاجئين الفلسطينيين وتوطيد العلاقات مع العرب، وبنفس الوقت عمل على تبرئة اليهود من دم المسيح واعتبار اليهودية ديانة مستقلة وحذف بعض المقاطع التي تمس اليهود.