معلوماتنا

اختر موضوع

واقع بيت المقدس


المسجد الأقصى له تاريخ عريق، وبناء متقن، ومعالم تكحل العين برؤيتها، ونظراً للكثير من المميزات التي يمتاز بها المسجد الأقصى، كان على مر التاريخ يتعرض للاحتلال التهويد، وآخر من قام بذلك الاحتلال الإسرائيلي، الذي يحاول بشتى الطرق استغلال المسجد الأقصى لصالحه بكثير من الطرق وأهمها زرع الجهل بين الناس لتغييبهم عن قضية المسجد الأقصى خاصة والقدس وفلسطين عامة، ولهذا من واجبنا عامة أن نهب لنصرة وخدمة المسجد الأقصى والقدس.  

رفض مخططات البناء

شو بتكون حجة الاحتلال لما ما يوافق على مخططات البناء للمقدسيين؟ ترفض سلطات الاحتلال الكثير من المخططات التي يتقدم بها المقدسيون للبناء، وحجتها بالغالب تكون […]

أكمل القراءة

التضييق الاقتصادي على المقدسيين

شو هي الإجراءات الي بيتبعها الاحتلال للتضييق على المقدسيين وإجبارهم على ترك القدس؟ يسعى الاحتلال إلى إفقار السكان المقدسيين عن طريق الجدار العازل ونظام البوّابات […]

أكمل القراءة

البؤر الاستيطانية

بتعرف انه الاحتلال بيطرد المقدسيين من منازلهم حتى يسكن اليهود مكانهم!؟ تقع عدد من العائلات المقدسية تحت خطر التهجير بسبب النشاط الاستيطاني في القدس، خاصة […]

أكمل القراءة

الحاجة إلى المساكن

بتعرف كم مسكن بيحتاج المقدسيين حالياً حتى تنحل مشكلة الاكتظاظ السكاني؟ نتيجة الزيادة السكانية في مدينة القدس فإن سكّان المدينة بحاجة إلى 35858 وحدة سكنية […]

أكمل القراءة

زيادة أعداد اليهود

كيف بتحاول دولة الاحتلال إنها تزيد أعداد اليهود بالقدس؟ تعمل سياسات حكومة الاحتلال على تشجيع الهجرة نحو القدس من أجل زيادة أعداد اليهود في المدينة، […]

أكمل القراءة

المقدسي مقيم وليس مواطن!

بتعرف انه المقدسي الساكن بالقدس طول عمره لا يعتبر مواطن فيها! ولا شو؟ يَعتبر كيان الاحتلال الفلسطينيين الساكنين في مدينة القدس “مقيمين” في دولة الاحتلال […]

أكمل القراءة

لماذا يصمد المقدسي

بعاني المقدسيين من ظروف سكن سيئة! لكن شو السبب اللي خلاهم يتحملوها؟ إن الحياة خارج حدود بلدية القدس يعني فقدان المقدسيين هويتهم المقدسية؛ وبالتالي يضطرون […]

أكمل القراءة

هدم المنازل

شو الحجج إلي بتخلي قوات الاحتلال يصدروا قرار الهدم على أحد المنازل؟؟ يتم إصدار قرار الهدم على منازل المقدسين عادة لعدم الترخيص وفي بعض الحالات […]

أكمل القراءة

نقص الخدمات

شو الخدمات الي بيفتقر الها المواطن المقدسي في سكنه؟؟ يعاني المواطنون المقدسيون من نقص حاد في خدمات البنى التحتية من طرق وصرف صحي وشبكات المياه […]

أكمل القراءة

امتلاك منزل في القدس

شو المشاكل الي بتواجه المواطن المقدسي عند امتلاك المنازل؟؟ المشاكل الأكثر حدوثاً  التي تواجه المواطن المقدسي عند رغبته في امتلاك المنازل هي ارتفاع تكاليف السكن […]

أكمل القراءة

أمثلة على التهويد

شو بتعرف أمثلة على عمليات التهويد الي بتصير بمحيط الأقصى وداخله؟ توجد هناك مراكز لشرطة الاحتلال في محيط الأقصى وداخله، وهناك مشاريع لبناء مراكز أخرى، […]

أكمل القراءة

طرد المقدسيين من محيط الأقصى

عمرك شفت بالصور نافذة بيت بتطل على الأقصى؟ كيف بتعامل الاحتلال مع سكان هاي البيوت؟ إن سياسة  إبعاد المقدسيين وطردهم ثابتة لدى الاحتلال في مختلف […]

أكمل القراءة
2
حدث في مثل هذا اليوم

دعوات لاقتحام المسجد الأقصى من قِبل المستوطنين بيوم 28 فيما يعرف عندهم “بيوم القدس”
2019 م

جددت عصابات الهيكل المزعوم دعواتها لأنصارها ولجمهور المستوطنين بالمشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد الموافق الـ 28 من شهر رمضان، والثاني من شهر حزيران، وتأتي هذه الدعوة في ذكرى احتلال ما تبقى من مدينة القدس وتوحيده فيما يعرف اسرائيلياً باسم “يوم القدس”، وكانت سلطات الاحتلال رفضت مطالبات بتغيير مسار “مسيرة الأعلام” المتوقع أن تمر بالقرب من المسجد الأقصى، وتشمل الفعالية حفلات رقص استفزازية بأعلام الاحتلال بمحيط بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك.

الفاتيكان يرفض الانتداب والوطن القومي اليهودي في فلسطين
1922 م

الفاتيكان مقر البابوية ورأس الكنيسة الكاثوليكية العالمية يرفض مشروع الوصاية البريطانية على فلسطين، الذي يمكن أن يهدد المساواة بين الأديان ويؤكد معارضته إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وقد كان الفاتيكان منذ بداية الصراع العربي الصهيوني  يسير في اتجاهين: الأول: توطيد العلاقات بين الكنيسة الكاثوليكية والعالم العربي، حتى يتسنى للكنيسة الكاثوليكية حماية مصالح المسيحيين في الشرق من جهة، وبناء جبهة إسلامية مسيحية موحدة من جهة أخرى ضد “الكفر والشيوعية”. والثاني: يهدف إلى إيجاد صيغة تفاهم بين المسيحيين واليهود رغم العداء المتحكم، بسبب إيمان المسيحيين بثبوت جريمة اليهود في صلب المسيح، وفي إطار هذه السياسة طالب الفاتيكان في أعقاب حرب 1948 بتدويل القدس ورفض الاعتراف بدولة إسرائيل وأيد عودة اللاجئين الفلسطينيين وتوطيد العلاقات مع العرب، وبنفس الوقت عمل على تبرئة اليهود من دم المسيح واعتبار اليهودية ديانة مستقلة وحذف بعض المقاطع التي تمس اليهود.